الإمارات

18 مليون غالون زيوت مطاعم تخلصت منها بلدية دبي في 2018

كشف المهندس محمد الريس مدير إدارة شبكة ومحطات معالجة مياه الصرف الصحي في بلدية دبي لـ «البيان»، أن كميات زيوت المطاعم والطهو التي تم التخلص منها خلال 2018، بلغت 18 مليوناً و40 ألفاً و721 غالوناً، بواقع 50 ألفاً و113 غالوناً يومياً.

وقال إنه يتم تدوير مخلفات زيوت وشحوم الطعام عن طريق الشريك الاستراتيجي، مصنع السركال لمعالجة زيوت وشحوم الطعام، وتحت إشراف بلدية دبي، لافتاً إلى إنشاء مصنع لمعالجة زيوت وشحوم الطعام، بقدرة طاقة استيعابية تبلغ 100 ألف غالون يومياً.

رقابة

وأوضح الريس أنه تتم عملية الرقابة على مصائد الدهون في المؤسسات الغذائية في جميع مناطق دبي، وذلك للتأكد من التزام تلك المؤسسات بعملية التنظيف الدوري لمصائد الدهون، ويتم تحرير المخالفات بحق المؤسسات غير الملتزمة بعملية التنظيف، حيث بلغ إجمالي عدد المخالفات المحررة 51 مخالفة العام الماضي، وفقاً للأمر المحلي رقم 2 لسنة 2002.

وقال: «وضعت بعض الاشتراطات من الإدارة المعنية للمؤسسات الغذائية، وذلك لضمان نقل المخلفات إلى المصنع لمعالجة زيوت وشحوم الطعام، منها: أن يتم التخلص من الزيوت عن طريق التعاقد مع شركات التنظيف المختصة المعتمدة من البلدية، ومنها توثيق جميع خدمات تنظيف مصائد الدهون في المؤسسات الغذائية، وحفظ المستندات الخاصة بعملية التنظيف».

هدف استراتيجي

وأشار إلى أنه تحقيقاً للهدف الاستراتيجي الخاص بإدارة متكاملة للنفايات، تقوم بلدية دبي بالتخلص من زيوت وشحوم الطعام من المؤسسات الغذائية في إمارة دبي، عن طريق تنظيف مصائد الدهون، ونقل المخلفات من تلك المؤسسات إلى المصنع، لمعالجة زيوت وشحوم الطعام، حيث يعتمد مبدأ المحطة الجديدة على معالجة مخلفات زيوت وشحوم الطعام، من خلال عمليات الفصل الفيزيائي والمحاليل الكيماوية لكل ما يتم تجميعه من مخلفات، وفضلات الأطعمة ومخلفات الزيوت والشحوم التي تتجمع داخل مصائد الزيوت، ومحطات رفع المياه الثقيلة الموجودة بمعظم المطاعم والمستشفيات، ومعامل تصنيع المواد الغذائية، ومعامل التخمير والألبان وغيرها، بالإضافة إلى كل ما يتم تفريغه بالمحطة من قبل شركات تجميع مخلفات زيوت وشحوم الطعام، حيث اشتمل إنشاؤه على توفير بنية تحتية متطورة، لتجميع المخلفات الزيتية.

وكانت بلدية دبي افتتحت في سبتمبر 2018، التوسعات الجديدة لأول محطة معالجة نفايات زيوت وشحوم الطعام في منطقة الشرق الأوسط، بمنطقة ورسان الأولى.

ويهدف مشروع المحطة إلى معالجة مخلفات زيوت وشحوم الطعام، خصوصاً التي يتم إنتاجها بكميات كبيرة من المؤسسات العاملة في مجال تحضير الأغذية، من فنادق ومطاعم وكافيتريات وغيرها، لأن عمليات التخلص من هذا النوع من شحوم الطعام بشكل غير صحيح، يؤدي إلى مشكلات بيئية وفنية.

المصدر
البيان
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى