المغرب العربي

هذه آخر صيحة للاحتجاج في الجزائر

استعان متظاهرون جزائريون بالجدران الموجودة في الساحات العامة والشوارع الرئيسية، لاستخدامها في تمرير رسائلهم وإيصال صوتهم إلى السلطات، وذلك بدلا من التظاهر في الشارع.

ولجأ عدد من الغاضبين على السلطة إلى تثبيت ملصقات وأوراق صغيرة على بعض جدران المدن، ضمّنوها مطالبهم بتغيير سياسي شامل، ورسائلهم الاحتجاجية على قرارات الرئيس عبد العزيز بوتفليقة التي اعتبروها “تمديدا لحكمه واستمرارا لنظامه”، كما حاول أصحابها من خلالها طرح أفكارهم وتطلعاتهم للمرحلة القادمة وحتى أحلامهم.

وتتواصل المظاهرات والمسيرات الشعبية في الجزائر رغم إعلان بوتفليقة عدم الترشح إلى عهدة خامسة وتأجيل الانتخابات، وإدخاله تعديلات على تشكيلة الحكومة، فضلا عن تعهده بالقيام بإصلاحات سياسية عبر تنظيم ندوة وطنية تشارك فيها كل الأطراف.

المصدر
العربية
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى