منوعات

سلسلة مطاعم تحوّل بقايا الطعام لمخللات وجبن ريكوتا

نجحت شركة أيرلندية في إلغاء فكرة وجود سلال للقمامة بمطاعمها، عبر تحويل بواقي الوجبات المقدمة لزبائنها، إلى مخللات وخمائر، فيما يتم استخدام بقايا حبوب طحن البن كسماد للتربة، ومخلفات الحليب إلى جبن “الريكوتا”.

وتتميز المكونات التي تستخدمها الشركة في مطابخها بأن بينها قاسمًا مشتركًا، إذ إنها محلية وموسمية تتميز بحيوانات ودواجن تتجول بحرية ورفاهية عالية، بحسب ما نقلته “البيان” عن صحيفة “آيريش تايمز”.

وتقدم شركة التموين فودسبايس في أيرلندا، مئات الوجبات للأشخاص يوميًا في 14 موقعًا، بما في ذلك شركات وكليات في أنحاء البلاد، قبل أن تفوز بجائزة هيئة المطاعم المستدامة في المملكة المتحدة، “فود مايد غوود”، إضافة إلى كونها تقدم وجبات غداء ساخنة للزبائن بـ 4- 6 يورو فقط، مع تحقيق أرباح.

وهنا تؤكد بولين كوكس مديرة الخدمات الغذائية، أن قرارهم يرجع إلى محاولة استعادة الأعمال كأساسيات، والشراء من اللحامين والخبازين المحليين، وكذلك منتجات الخضار والفواكه والأسماك ودعم المجتمعات المحلية، موضحة أن الشركة بهذه التجربة حققت أحسن المعايير في الالتزام بمبادئ ممارسة الاستدامة، وفقًا لهيئة المطاعم المستدامة بالمملكة المتحدة.

ويعني ذلك الالتزام بثلاثة مبادئ، المورد أي كل ما يشتريه الناس بمعنى الزبائن والموظفين وطريقة معاملة الناس، وأخيرًا البيئة أي كل شيء من الوقود وصولاً إلى استخدام المياه.

من جانبه، أوضح كونور سبايسي الرئيس التنفيذي للشركة، أنه يتم استخدام الدجاج الأيرلندي فقط، ثم دراسة ماذا يتناول الدجاج، وكمية المياه التي يحصل عليها في اليوم، ومساحة الأرض التي يتجول فيها، أما بالنسبة إلى الزبائن، فيتم عرض على الأقل وجبة رئيسة مصنوعة بالكامل من مواد تم استيرادها في إطار دائرة 50 ميلاً من المطعم.

المصدر
عاجل
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك