المغرب العربي

تونس.. نزيف الاستقالات في حزب السبسي مستمّر

سجلت كتلة حزب الرئيس التونسي، الباجي #قائد_السبسي، بالبرلمان، استقالة جديدة من صفوفها، وهو خامس انسحاب من “نداء تونس” في أقل من أسبوع، وسط توقعات باستمرار مسلسل الاستقالات وهروب النواب إلى كتلة “الائتلاف الوطني” المساندة لرئيس الحكومة يوسف الشاهد.

وأعلن النائب محمد بن صوف، السبت، في تدوينة عبر صفحته بموقع “فيسبوك”، استقالته من كتلة حزب “نداء تونس”، معتبراً أنّها “لم تعد فضاء ممكنا لتمثيل الحزب، بشكل قلب المعادلات السياسية وخالف منطق القوانين البرلمانية”.

وتأتي هذه الاستقالة بعد 3 أيام فقط، من قرار 4 نواب مغادرة الكتلة نفسها، احتجاجاً على “طرق التسيير الأحادية الجانب من قبل رئيس الكتلة سفيان طوبال”، ليرتفع بذلك العدد الإجمالي للنواب المستقيلين إلى حوالي 20 نائبا.

وأفقدت هذه الاستقالات حزب “نداء تونس” الذي أسسّه الرئيس الحالي السبسي، الغالبية البرلمانية، التي كان يتمتع بها عقب الانتخابات التشريعية عام 2014 بعدد 86 نائباً، قبل أن يتراجع إلى المرتبة الثالثة بـ 38 عضواً، مقابل صعود كتلة “الائتلاف الوطني” حديثة التأسيس بـ47 نائبا، وحفاظ كتلة “حركة النهضة” التي أصبحت أول قوّة في البرلمان، على تماسكها بـ68 نائبا.

المصدر
العربية
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك