منوعات

استجابة لطلب طفل مريض… طبيب كندي يجري عملية جراحية لدمية

أثار جرّاح أعصاب كندي ضجة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد إجرائه عملية جراحية لدمية دب محشو، إرضاءً لرغبة طفل مصاب باستسقاء في الرأس، أشرف على حالته منذ ولادته.
وكان الطفل جاكسون ماكي، البالغ من العمر 8 أعوام، متجهًا إلى غرفة العمليات لإجراء جراحة في دماغه، عندما طلب إلى الدكتور دانييل ماكينلي إصلاح دميته، وفقًا لموقع “بي بي سي”.

ونشر الطبيب ماكنلي صورته وهو يجري العملية الجراحية للدمية، على حسابه الشخصي على تويتر، وكتب: “كيف يمكنني أن أرفض طلب جاكسون!”، لتشارك تغريدته أكثر من 12 ألف مرة، منذ نشرها بتاريخ 30 سبتمبر/ أيلول.

وشخّص ماكنلي حالة الدب المحشو بتمزق في مفصل الإبط، ووضع له “قناع أوكسيجين” أثناء العملية، التي نجحت من دون استخدام المخدر حتى، كما تعافى الطفل الصغير أيضًا بعد الجراحة.

ويسبب مرض استسقاء الرأس، تراكم السائل النخاعي في الجيوب والتجاويف الداخلية للدماغ، ما يؤدي بدوره لارتفاع الضغط داخل الجمجمة، وإلى تضخم الرأس وإصابة المريض باختلاجات في بعض الحالات.

وعالج الدكتور ماكنلي، الذي يعمل في مركز IWK الطبي في هاليفاكس بكندا، الطفل بوصل أنبوب صغير إلى دماغه، لتصريف السائل النخاعي وتخفيف الضغط داخل الجمجمة.

وأكدت عائلة جاكسون أنها تشعر بالشكر، لجهود الطبيب في جعل الطفل يشعر بالراحة خلال ذلك الوقت العصيب، وقال والده ريك ماكي: “كان سعيدًا للغاية باستلقاء دميته إلى جانبه في سرير المستشفى”.

المصدر
العربي الجديد
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك