فنون

صور.. نيران الحب تشتعل مجدداً بين غوميز وبيبر

يبدو أن جذوة الحب التي كانت تبدو خابية أسفل الرماد بين النجمين المغني الكندي جاستين #بيبر والمغنية الأميركية سيلينا #غوميز عادت لتشتعل مجددا.

وشوهد الاثنان لأول مرة منذ انفصالهما السابق يتناولان معا طعام الإفطار صباح الأحد الماضي في مطعم نباتي بمدينة لوس أنجلوس، وكان بيبر يرتدي سويتر أبيض بغطاء رأس.

وفي اليوم التالي، صباح الاثنين، شوهد بيبر يغادر شقة غوميز في لوس أنجلوس مرتديا ذات السويتر الأبيض.

بيبر وغوميز قبل انفصالهما السابق عام 2016

بيبر بعد مغادرته شقة غوميز يوم الاثنين

الصور والأنباء جاءت مزعجة للغاية لرفيق سيلينا غوميز، مغني الراب الكندي ويكند، الذي كان مرتبطا بقصة حب مع المغنية الشهيرة خلال الأشهر الماضية.

وذكرت مجلة “بيبول”، الاثنين، أن غوميز انفصلت عن صديقها ويكند بعدما استمرت العلاقة بين الاثنين قرابة 10 أشهر.

وقالت مصادر إن العلاقة تأزمت بين الاثنين في الأشهر الأخيرة، حيث كان ويكند مشغولا في جولة غنائية، فيما كانت غوميز تصور فيلما عن وودي آلان في مدينة نيويورك، نقلا عن صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وانفصل بيبر وغوميز عام 2016 عقب قصة حب، وترك الجرح آثاره العميقة على غوميز التي عانت من اضطرابات نفسية، في حين انغمس بيبر كالمعتاد في مغامراته النسائية الفاضحة.

علاقة غوميز وويكند لم تتجاوز 10 أشهر

وكشفت مصادر مقربة أن الحوار عاد مجددا بين بيبر وغوميز في أعقاب خضوع النجمة لعملية جراحية. وجمعت الاثنين صلوات في إحدى الكنائس.

وخضعت غوميز لعملية زرع كلية الصيف الماضي، تبرعت بها صديقتها الممثلة التلفزيونية فرانشا رايسا.

وأوضحت مصادر أن بيبر تقرب من غوميز بعد الجراحة، ما أشعل جذوة الحب بين النجمين مجددا.

أما ويكند فلم يعلق على التطورات على موقع “إنستغرام”، بل نشر، الاثنين، صورة “سيلفي” له من داخل حمام منزله بمدينة تورنتو الكندية.

ويكند صديق غوميز السابق نشر صورة سيلفي عقب الانفصال

العربية

اظهر المزيد

اترك تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى