قطر

BEINSPORTS» تعلن الحرب على القراصنة

كتب- محمد الجزار

 

بدأت شبكة قنوات «BEINSPORTS» الحرب على قراصنة البث الفضائي وسارقي الحقوق الحصرية من خلال خطة واضحة وممنهجة واستراتيجية مكثفة للحفاظ على حقوقها ومكتسباتها التي حققتها على أرض الواقع خلال السنوات الماضية بعد عمل احترافي شاق وجهد مكثف وضعها على الخريطة العالمية وجعلها من أبرز الشبكات الرياضية على مستوى العالم. وبعد الاختراق الواضح لـ BEOUTQ وحملتها على البنفسجية بالدعاية لنقل مباريات وحقوق حصرية تمتلكها BEINSPORTS دون وجه حق والترويج لحملة لجذب المشاهدين، قبل أن تتعرض للإيقاف والإغلاق لبثها وأيضا جميع حساباتها عبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة سعت إدارة BEINSPORTS للتصدي لمثل هذه الأعمال غير القانونية مستقبلا ومحاربتها بشكل احترافي أكبر من خلال التعاقد مع شركة خاصة متخصصة في مجال الحماية من الاختراقات القانونية للتصدي لمثل هذه الهجمات مجددا والحفاظ على كافة حقوقها واحترامها أيضا لمشاهديها ومشتركيها في كافة أنحاء الحالم.

 

وجاء تعاقد القناة الرياضية مع خدمة مقدمة من هذه الشركة التي أعلنت BEINSPORTS التعاقد معها هي شركة «MTS» المعروفة على نطاق واسع لحماية القرصنة والاختراقات الإلكترونية، من أجل وضع حد للاختراقات التي تعرضت لها كما حدث في مباراة السعودية والإمارات في تصفيات آسيا لمونديال روسيا 2018 والمنافسات في جميع أنحاء الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وهي تقوم بمكافحة تعرض القنوات وأصحاب الحقوق الحصرية للقرصنة بالاضافة إلى التصدي لسرقة بث مباريات البطولات الحصرية التي تملك حقوقها القناة الرياضية، والتي تعرضت بعض المباريات في تصفيات كأس العالم للاختراق غير القانوني مؤخراً.
وذكر موقع العربي الجديد أن التقنية الإلكترونية المتطورة (ASID) تقوم على أساس حماية جميع القنوات في جميع أنحاء الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من القرصنة، من خلال وضع «علامة مائية» (لا تظهر بشكل واضح جدا) على القنوات تقوم بمهمة الكشف عن حسابات المشتركين التي يتم استخدامها لإعادة إرسال وبث القنوات الحية والأحداث بشكل غير قانوني.
ويمكن تنفيذ هذه التقنية دون حدوث أي تغييرات على البث أو الصورة التليفزيونية، لكنها تمكن من معرفة الحسابات الخاصة بممارسي «القرصنة» والتعرف عليها، ومن ثم حظر دخولها إلى البث خلال دقائق معدودة، وهي التكنولوجيا التي تمنح «BEINSPOR» إمكانية تحديد الأشخاص الذين يسرقون المحتوى «المباراة»، ويعيدون بثه وتقوم تلقائيا بإغلاقه.
وكانت مجموعة BEIN الإعلامية أصدرت بيانا دعت فيه إلى جانب مجموعة من المؤسسات الرياضية والتليفزيونية إلى إغلاق بث القناة القائمة على البث المقرصن، بمساندة من أكبر مالكي حقوق البث مثل الاتحاد الأوروبي لكرة القدم ورابطة الليغا الإسبانية وهيئة القرصنة السمعية البصرية، وطالبت بوقف أنشطة هذه القناة على الفور.
كما أشارت المجموعة في بيانها إلى أنها أحاطت السلطات السعودية علما بهذه الممارسات غير القانونية، وطالبت الحكومة السعودية بالتحقيق في هذه القضية واتخاذ الإجراءات الضرورية لمنع استغلال مضامينها الإعلامية من طرف هذه القناة أو غيرها من القنوات غير المرخص لها هناك.
وشددت المجموعة في بيانها على أن أي محاولة لبث مضامينها دون إذن مسبق منها يعد عملا غير قانوني وغير مقبول وفق كل التشريعات. كما أكدت مجموعة BEIN أنها تحتفظ بكل الوسائل القانونية المتاحة لضمان احترام حقوقها الفكرية خاصة وأنها ملتزمة أمام مشتركيها بضمان تأمين أفضل تغطية لأعظم البطولات الرياضية العالمية.

 

الوطن القطرية

 

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق