المغرب العربي

محامو المغرب ينتقدون مسلسل “الماضي لا يموت”

أثار مسلسل مغربي يُعرض خلال شهر رمضان غضب المحامين المغاربة، إذ انتقد المحامون كيفية تصوير مهنتهم في مسلسل “الماضي لا يموت” الذي يبث عبر “القناة الأولى”، وهي انتقادات رد عليها المخرج بالنفي.
وكان محامون قد وقّعوا عريضة موجهة إلى رئيس جمعية “هيئات المحامين في المغرب”، جاء فيها “تدور أحداث المسلسل التلفزي، حول مكتب للمحاماة في مدينة الدار البيضاء، وحول الحياة المهنية، والشخصية لصاحب المكتب، وكذا تلك المتعلقة بـ4 محامين آخرين بمن فيهم ابنه، وابنة أخيه ومحام مساعد، وآخر خصم لهم في قضية تطليق، يطرح واقعاً غير صحيح للمهنة وللقوانين المنظمة لها”.

ولم ترُق نقاط عدة في المسلسل للمحامين، بينها فكرة بيع المحامي أسرار موكله للخصوم، والاعتداء عليه داخل مكتبه، ونعته باللص والنصاب، بالإضافة إلى ارتكابه جريمة قتل.

اتهامات ردّ عليها مخرج المسلسل، هشام الحباري، قائلاً إن المسلسل تضمن شخصيات طبية وشريرة، بينها شخصية المحامي النزيه الذي يجسده الممثل رشيد الوالي.

وقال في تصريحات للصحافة المحلية إن المسلسل لا يحط من قيمة المحامين، بل تم تعزيز قيمته من خلال ديكور العمل وأداء الممثلين، وأبطال الشخصيات في المسلسل ينقسمون بين أخيار وأشرار كأي عمل درامي.

و”الماضي لا يموت” مسلسل رمضاني من تأليف وإخراج هشام الجباري، ومن بطولة رشيد الوالي، وفاطمة خير، وأمين الناجي، وعزيز داداس. وتدور أحداثه حول أحد الآباء الذي يحاول جاهداً الحفاظ على أسرته، وعلى العلاقات بين جميع أفرادها، بعدما عاشوا قصصاً انتقامية وصراعات نفسية كبيرة.

المصدر
العربي الجديد
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى