المغرب العربي

ليبيا.. قتل تمساح رمياً بالرصاص يثير الغضب

قتل تمساح في حديقة الحيوانات بمدينة بنغازي شرق ليبيا، بعد إطلاق النار على رأسه، من قبل أحد الزوّار، في حادثة أثارت استنكار الليبيين على مواقع التواصل الاجتماعي، ووصفت بـ”التصرف الوحشي والشنيع”.

ووفقا لبيان من حديقة الحيوانات منتزه بنغازي، نفق التمساح وهو من فصيلة “تمساح النيل” منتصف الأسبوع الماضي، متأثرا بإصابة بليغة وثقب عميق على مستوى رأسه، بعد إطلاق النار عليه.

وأثارت قصة التمساح غضب الليبيين على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث نددوا في تعليقات بهذه الحادثة، مطالبين بضرورة فتح تحقيق والقبض على الجاني أو الجناة، والإسراع بسن قوانين تعاقب كل من يسيء للحيوانات، بينما انتقد آخرون عدم الاهتمام بالتماسيح الموجودة بالحديقة.

وقال الناشط محمد طروش “إنه أمر فظيع، ما تعرض له التمساح من قبل الإنسان”، مشيرا في تدوينته إلى المعاناة التي تعيشها الحيوانات داخل حديقة الحيوانات، وما تتعرّض له من سوء معاملة وعبث من الزوار أو إهمال من القائمين على الحديقة، موضحا أن الصور خير دليل على ذلك، داعيا إلى إلى تعزيز الرقابة داخل الحديقة ومضاعفة عدد موظفي الأمن فيها، من أجل وضع حد لعمليات التخريب التي تطالها.

ومن جانبه، أكد أسامة صادقي، أن “كل الحيوانات في ليبيا أصبحت ضحيّة للإنسان سواء المحمية داخل حدائق الحيوانات أو الموجودة خارجها”، وتحدّث عما تتعرّض له الكلاب من حملات إعدام بالرصاص الحي بدعوى خطرها على المواطنين، والقطط إلى الدهس من قبل أصحاب السيارات أو السحل والقتل المتعمّد، داعيا إلى ضرورة سنّ قانون لمعاقبة منتهكي حق الحيوانات في الحياة والتوعية بأهمية الرفق بالحيوان.

في المقابل، أكد ناشط أطلق على نفسه اسم ” سيف ليبيا”، أن “قتل تمساح ليس أهم من قتل أبناء الليبيين وتشريدهم”، مستغربا حجم التنديد الذي رافق حادثة موت التمساح.

المصدر
العربية
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى