العالم تريند

أردوغان: يمكننا تسمية آيا صوفيا بالمسجد ليكون الدخول إليه مجانا

أعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أن آيا صوفيا، أحد أبرز معالم مدينة اسطنبول وتركيا بأسرها، يمكن تغيير تسميته من متحف إلى مسجد.

وقال أردوغان، خلال مقابلة مع قناة “TGRT” التركية، ردا على سؤال حول الدخول إلى آيا صوفيا مجانا: “هذا ليس أمرا مستحيلا، ويمكن القيام بذلك بسهولة”.

وتابع الرئيس التركي: “في الحقيقة بإمكاننا تسميته بمسجد آيا صوفيا بدل متحف لكي يتمكن كل شخص من زيارته دون دفع المال”.

وأردف الرئيس التركي موضحا: “ومثلما يزور السياح المسجد الأزرق في اسطنبول دون دفع مال، يمكننا أن نفعل الشيء ذاته في آيا صوفيا”.

وتحدث أردوغان عن إمكانية تغيير تسمية آيا صوفيا بعد أن أعرب يوم 18 مارس عن رفضه لتحويل هذا المعلم من جديد إلى مسجد، محذرا من تداعيات خطيرة لاتخاذ مثل هذه الخطوة لا سيما بالنسبة إلى المساجد التركية في الدول الأخرى.

وأنشئت آيا صوفيا، التي يصفها بعض المؤرخين بالأعجوبة الثامنة من عجائب الدنيا، في القرن السادس الميلادي من قبل الدولة البيزنطية، وكانت كاتدرائية مسيحية، وحولت لاحقا إلى مسجد جامع بعد سيطرة العثمانيين على مدينة القسطنطينية وتغيير اسمها إلى (اسطنبول)، بقيادة السلطان محمد الثاني (الفاتح)عام 1453.

وفي عهد الرئيس التركي الأول، مصطفى كمال أتاتورك، حولت السلطات التركية هذا المسجد إلى متحف في قرار دخل حيز التنفيذ عام 1935، وذلك بعد إغلاق الجامع عام 1931 لمدة 4 سنوات.

وفي أبريل من العام 2015 تليت في آيا صوفيا، التي أصبحت من أحد أكثر المتاحف شعبية في العالم، آيات من القرآن الكريم لأول مرة منذ حوالي 85 عاما.

المصدر
الأناضول
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى