العرب تريند

العثور على مصور صحفي مقتولا في بغداد

عثرت القوات الأمنية العراقية، الخميس، على مصور صحفي يعمل في قناة أمريكية، مقتولا بطلق ناري في منطقة الرأس، وقد ألقيت جثته على قارعة الطريق شرق العاصمة بغداد.

وذكرت وسائل إعلام عراقية أن الشرطة عثرت على جثة سامر علي شكارة، الذي يعمل مساعد مصور في قناة “الحرة عراق” الأمريكية، وعليها آثار إطلاقات نارية وتحديدا في منطقة الرأس.

من جهته، قال المتحدث باسم عمليات بغداد، إن “شرطة بغداد شكلت فريق عمل يضم عددا من المختصين للتحقيق في حادث مقتل المواطن سامر علي محمد أحد العاملين في قناة الحرة عراق، والذي عثر على جثته في وقت متأخر ماس أمس، بشارع القناة ببغداد”.

وأوضح في بيان له أن “المعلومات الأولية تشير إلى أن الحادث مقترن بالسرقة حيث فقدت العجلة التي يقودها المجني عليه مع هاتفه النقال”، مؤكدا إعلان “التفاصيل لاحقا”.

إلى ذلك أدان المركز العراقي لدعم حرية التعبير (حقوق) بـ”أشد عبارات الاستنكار”، مقتل الصحي شكارة.

وطالب المركز، رئيس الحكومة العراقية بفتح تحقيق فعلي لتقديم الجناة إلى العدالة وبشكل عاجل، لكون معاقبة قتلة شكارة سترسل رسالة واضحة وقوية لجميع من تسول لهم نفسهم باللجوء إلى العنف لكبح حرية التعبير.

المصدر
عربي 21
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك