صحة وجمال

الاستحمام بالماء شديد السخونة يدمّر البشرة

حذّر خبير في الأمراض الجلدية، من الاستحمام بالماء شديد السخونة، كونه يؤدي إلى فقدان البشرة للطبقة «المتقرنة» المساعدة على حماية الأنسجة من الأضرار الخارجية.

ويضيف الخبير الكوري الجنوبي لي سانغ جون، الذي يعمل في إحدى مصحات العاصمة سيؤول، أن فقدان الطبقة «المتقرنة» التي تضم نحو 20 من الخلايا المسطحة، يزيد من حساسية الجلد لدى الإنسان.

ويشير إلى أن الاستحمام بماء ساخن جداً يجرف دهوناً مفيدة للجلد، إضافة إلى إزالة الطبقة الواقية، والتسبب في حالة من الجفاف الشديد في البشرة.

ويوصي الطبيب بتدفئة ماء الاستحمام لعشر دقائق بحرارة تقل عن 40 درجة مئوية، وفق ما نقل الموقع الكوري الجنوبي «شوزن إلبو».

وينبه الباحث إلى وجود أضرار صحية في الاستحمام اليومي، أما من لا يستطيعون التخلي عن هذه العادة، فيجدر بهم أن يقللوا من استخدام منتجات الشامبو والصابون.

المصدر
الإمارات اليوم
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك