منوعات

تعرف إلى العبارة التي حطمت قلب “ديانا” من الأمير تشارلز

نشرت صحيفة “الكونفدنسيال” الإسبانية تقريرا، تطرقت فيه إلى إحدى الخيبات التي جعلت الأميرة ديانا تشعر بالحزن والكآبة خلال سنوات زواجها بالأمير تشارلز.

وقالت الصحيفة، في تقريرها الذي ترجمته “عربي21″، إن القصر الملكي لم يتمكن من إخفاء الأسرار المتعلقة بالحياة الزوجية لأميرة ويلز والأمير تشارلز، والحيلولة دون خروجها للعلن، حتى بعد مرور سنوات من وفاة الأميرة ديانا.

وقبل بضعة أيام، صادفت الذكرى 21 لوقوع الحادث الأليم الذي أنهى حياة الأميرة ديانا، علما بأن الكثير من الأسئلة المتعلقة بتلك الليلة المشؤومة لا تزال من دون أجوبة واضحة وقطعية حتى الآن.

وأوردت الصحيفة أن التفاصيل التي تخص حياة الأميرة ديانا ووفاتها لا تزال تتصدر عناوين الصحف العالمية، وهو ما مكن العامة من معرفة أسوأ اللحظات التي شعرت فيها الأميرة بخيبة أمل، وأيقنت أن زواجها أشرف على الانهيار.

ودام زواج الأميرة ديانا إلى ما يزيد على العقد من الزمن، إلى حين إعلان المكتب الصحفي لملكة إنجلترا عن انفصال الأميرة ديانا عن الأمير تشارلز بتاريخ 12 تموز/ يوليو سنة 1996. وقد عاش الزوجان فترة من القطيعة والجفاء المتبادل قبل الإعلان الرسمي عن الطلاق.

وذكرت الصحيفة أن الأميرة ديانا كشفت خلال إحدى المقابلات عن الكلمات الخمس لزوجها الأمير تشارلز، التي دفنت الحب الذي كانت تكنه له، وأفقدتها الأمل في إمكانية إصلاح زواجهما.

وبعد مرور عدة سنوات، أورد أندرو مورتون، الصحفي والكاتب الإنجليزي الذي نشر السيرة الذاتية للعديد من الشخصيات البارزة، هذه الكلمات من جديد في الكتاب الذي ألفه حول السيرة الذاتية للأميرة بعنوان “قصة ديانا الحقيقة”.

وعموما، أخذت الحياة الزوجية للأميرة ديانا منعطفا نحو الأسوأ، منذ أن قال لها زوجها الأمير تشارلز يوم ولادة ابنها الثاني الأمير هاري: “يا إلهي إنه صبي”.

وأشارت الصحيفة إلى أن الأميرة ديانا تكتمت عن إخبار زوجها بجنس المولود طيلة فترة حملها بالأمير هاري.

وقد أكد الصحفي مورتون أن الأميرة أجرت تخطيط الصدى الطبي لمعرفة جنس الجنين، لكن زوجها لم يكن على علم بذلك؛ نظرا لأنها كانت على دراية كاملة بأن الأمير تشارلز يتوق لأن يرزق بطفلة.

وخلال المقابلة ذاتها، صرحت الأميرة ديانا بأن الأمير تشارلز تذمر أمام والدتها، فرانسيس شاند كيد، حول جنس المولود قائلاً: “أشعر بخيبة أمل كبيرة، لقد اعتقدنا أن الجنين سيكون أنثى”.

وقد شعرت والدة الأميرة ديانا بالغضب إزاء تذمر الأمير، وهو ما دفعها إلى الرد عليه قائلة: “يجب أن تدرك كم أنت محظوظ بولادة الطفل بصحة جيدة”.

وأكدت الصحيفة أن ولادة الأمير هاري كانت بمثابة “معجزة وسعادة كبيرة” بالنسبة للأميرة ديانا، إلا أن هذه الفرحة لم تكتمل؛ إذ مثّل هذا الحدث بداية نهاية حياتها الزوجية.

وفي وقت لاحق، أدلى الأمير بتصريحات حول هذه المسألة، أشار فيها إلى أن التعليق الذي توجه به لزوجته كان في إطار المزاح معها.

ومن جهتها، قالت الأميرة ديانا إن “شيئا ما تحطم بداخلها بعد سماعها تلك الكلمات”. وقد تتالت المشاكل بين الزوجين بعد هذه الحادثة، لينتهي زواجهما بالطلاق.

المصدر
عربي 21
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقك