الإمارات

طيران الإمارات الأجود عالمياً

سجلت طيران الإمارات أعلى الدرجات في تصنيف إدراك الجودة ودرجات التوصية محتلة المركز الأول عالمياً في تفضيلات المسافرين الأميركيين، وذلك في أحدث دراسة تحليلية أجرتها شركة «يوجوف» العالمية المتخصصة في أبحاث السوق، والتي هدفت إلى قياس تصور المستهلك الأميركي تجاه شركات الطيران، حيث تفوقت طيران الإمارات على شركة الخطوط الجوية السنغافورية، وخطوط ساوث ويست الجوية الأميركية، ومواطنتها منخفضة التكاليف «جيت بلو» و«فيرجين» أميركا.

وانصبَّ نجاح شركة الطيران على بناء جودتها القوية، ومدركات الشهرة، مع التركيز على مقاييس أخرى مثل القيمة والتوصية. وقد تجسدت تلك التحسينات في العديد من الجوائز التي فازت بها في العام الماضي في المجالات نفسها.

وعلى مدى ثلاث سنوات، سجلت درجة مؤشر طيران الإمارات، الذي يشكل مقياساً شاملاً لقوة العلامة التجارية زيادة بنسبة 7 نقاط. ولتكون شركة الطيران الوحيدة بين منافسيها التي أظهرت ذلك المعدل من النمو.

وغاصت «يوجوف» عميقاً في دراسة حالة خاصة عن طيران الإمارات مبرزة حقائق عن الشركة ونجاحها، وتكشف عن المعايير التي ساعدت على انطلاقها على مر السنين لتصبح شركة الطيران المفضلة لدى المسافرين الأميركيين.

وقالت «يوجوف» إن صحة العلامة التجارية المحسنة لطيران الإمارات تتجلى بشكل خاص عندما تتم مقارنتها بغيرها من الناقلات دولية.

حتى في اعتبارات الشراء، وهو مؤشر جيد لإيرادات المبيعات المحتملة، كانت «الإمارات» رائدة في هذا المجال.

وفي عام 2017، تمكنت طيران الإمارات من التفوق على منافساتها في أربع مجالات هي الرضا والتوصية، والقيمة، ودرجات الانطباع، إيذاناً بتحولها إلى قائد فعلي في الصناعة.

وبدأت طيران الإمارات عند تأسيسها في عام 1985، في نقل الركاب بطائرتين فقط. وهي اليوم، تشغل أكبر أسطول من طائرات بوينغ 777 وتخدم أكثر من 78 دولة. وترتبط إنجازات الشركة بالتميز في التشغيل، والتصور عالي الجودة الذي يميزها عن شركات الطيران الأخرى.

المصدر
البيان
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك