الكويت

أول تعليق رسمي من الكويت على “حدة” كوشنر مع سفيرها

علقت وزارة الحكومة الكويتية على تفاصيل الاجتماع المثير الذي جمع مستشار وصهر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مع السفير الكويتي في واشنطن، وما تخلله من “حدة” من قبل كوشنر.

وبحسب مصدر مسؤول في الخارجية الكويتية، فإن الحكومة تؤكد على “عمق العلاقات المشتركة مع الولايات المتحدة ومدى التنسيق الجاري بين البلدين، باعتبارهما ضمن تحالف استراتيجي، وتربطهما شراكة استراتيجية على كافة المستويات”.

وقال المصدر الذي نقلت عنه وكالة الأنباء الرسمية “كونا”، إن “ما أشارت إليه إحدى الصحف الكويتية من عبارات توحي بعدم ارتياح الإدارة الأمريكية لموقف الكويت في مجلس الأمن حيال بعض القضايا المطروحة على المجلس، لا يعبر عن طبيعة وعمق العلاقات الكويتية الأمريكية، فضلا عن التشاور القائم بينهما في إطار مجلس الأمن”.

وفي وقت لاحق، نشرت صحف كويتية صورة تجمع كوشنر بالسفير الكويتي في واشنطن سالم عبد الله الجابر الصباح، خلال مأدبة إفطار أقامها الرئيس دونالد ترامب لسفراء دول إسلامية.

وكانت صحيفة “الراي” الكويتية، قالت إن لقاء وصفته بـ”القصير جدا والعاصف” جمع بين السفير الكويتي في الولايات المتحدة الأمريكية سالم عبدالله الجابر الصباح وجاريد كوشنر صهر الرئيس الأمريكي ومستشاره على خلفية موقف الكويت من القضية الفلسطينية.

ونقلت صحيفة “الراي” عن مصدر دبلوماسي أمريكي لم تسمه قوله إن اللقاء الذي جرى قبل أيام، “نقل خلاله كوشنر انزعاج الإدارة الأمريكية من موقف الكويت في مجلس الأمن تجاه مخارج الحلول للأوضاع المتأزمة في الأراضي الفلسطينية المحتلة”.

وبحسب المصدر فقد “عاتب كوشنر سالم الصباح وأبلغه بأن التصرف الكويتي في مجلس الأمن أحرجه شخصيا أمام مسؤولي الإدارة وأمام دول صديقة لأمريكا تدعم جهودنا لحل الأزمة، وقال له: أنتم تعرفون أنني شخصيا تعهدت لكثيرين بأن الكويت لا تدعم الإرهاب”.

وخلال اللقاء كشف كوشنر أنه كان يعمل “مع السعودية ومصر على بيان عربي-أمريكي مشترك يتعلق بالأوضاع في غزة”، وأنه لم يكن يعلم أن “الكويت خارج الإجماع العربي، مع أنها تدعي أنها تمثل الكتلة العربية في مجلس الأمن”.

المصدر
عربي 21
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقك