العرب تريند

جلد سودانية 75 مرة.. لأنها تزوجت دون موافقة والدها

عاقبت الشرطة السودانية امرأة بالجلد 75 مرة الثلاثاء، بعد أن أدانتها محكمة بسبب زواجها دون موافقة والدها، كما قالت محاميتها.

وجلدت المرأة وهي من إقليم دارفور في مركز للشرطة بمدينة أم درمان بعد انتهاء عقوبة السجن ستة أشهر.

وقالت محاميتها عزة محمد أحمد لفرانس برس “أكملت ستة أشهر في السجن واليوم جلدت 75 مرة”، بناء على قرار المحكمة.

ومثلت موكلة عزة أمام المحكمة بعد أن رفض والدها الموافقة على زواجها من رجل اختارته.

وأضافت المحامية “بعد أن تزوجت الرجل عاشا معاً لمدة عام” موضحة أن لديها طفلاً عمره شهرين.

وأوضحت أن “أسرتها رفعت دعوى ضدها متهمة إياها بأنها تعيش مع رجل بصورة غير شرعية وتمارس الجنس معه خارج إطار الزوجية”.

وأشارت أحمد إلى أن المحكمة قررت أن موكلتها مذنبة، لأنها تزوجت دون موافقة والدها كما تنص الشريعة الإسلامية كما حكمت على زوجها بالسجن عامين.

وأكدت أن المرأة أطلق سراحها وستنتقل إلى المنزل حيث كانت تعيش مع زوجها.

كما أكدت ناشطة حقوقية أنها شاهدت عقوبة الجلد.

وقالت تهاني عباس من منظمة “لا لقهر النساء” المحلية لفرانس برس “كنت أحمل طفلها بين يدي والجلد تم أمامي”.

وأضافت عباس “أنه المشهد الأكثر إيلاما خاصة لناشطة في مجال حقوق النساء”.

ودانت أمل هباني الناشطة المعروفة بالدفاع عن حقوق النساء جلد المرأة وقالت لـ”تعرضت للجلد بسبب زواجها من الرجل الذي اختارته وهذا يعكس أوضاع السودانيات المقهورات بالقانون”.

وأطلقت ناشطات حملة ضد الزواج بالإكراه وزواج القاصرات.

والخميس الماضي، حكمت محكمة أخرى بالإعدام على نورا حسين حماد لقتلها زوجها، الذي أرغمت على الزواج منه عندما كان عمرها ستة عشر عاما.

وبحسب العفو الدولية، فإن حماد (19 عاما) طعنت زوجها دفاعا عن النفس بعد أن اغتصبها.

لكن المحكمة دانتها بـ”القتل العمد”.

المصدر
العربية
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك