رياضة تريند

دخل ميسي يثير “حفيظة النساء”.. أين العدل في كرة القدم؟

قال موقع “غول” الرياضي العالمي إنه جرى تسليط الضوء على الأرباح السنوية للمهاجم الأرجنتيني ليونيل ميسي لإبراز الفجوة في الأجور بين الجنسين.

ونشرت هيئة الأمم المتحدة للمرأة، التابعة للأمم المتحدة، الأرباح السنوية لنجم برشلونة كمثال في حملتها للحد من الفجوة في الأجور بين الرجال والنساء في الرياضة، بحسب سكاي نيوز.

وقالت المنظمة الدولية على صفحتها الرسمية في فيسبوك إن دخل ميسي يبلغ 84 مليون دولار سنويا، وهو ما يقرب من ضعف الأجور السنوية مجتمعة (42.6 مليون دولار) لـ1693 لاعبة كرة قدم يمارسن الرياضة في أفضل 7 دوريات في العالم.

وذكر منشور الأمم المتحدة “راتب أحد اللاعبين الذكور (ليونيل ميسي) ضعف رواتب جميع اللاعبات في أكبر سبع دوريات للسيدات”.

وتستغل هيئة الأمم المتحدة للمرأة تزامن هذه الفترة مع إجراء منافسات كأس العالم للسيدات 2019 في فرنسا، للمطالبة “بالمساواة بين أجور الجنسين في عالم الرياضة”.

وتقود بعض اللاعبات الأمريكيات مثل أليكس مورغان وميغان رابويني وكارلي لويد وبيكي ساويربرون حملة لـ”وقف الممارسات التمييزية”، فيما يتعلق بالأجور والمنح المالية.

وكانت مجلة “فوربس” قالت إن اللاعبين الثلاثة الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو والبرازيلي نيمار تصدروا قائمة الرياضيين الأعلى دخلا لعام 2019.

المصدر
البيان
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق