قطر

قطر للبترول تقيم مجمع كيماويات “الأكبر من نوعه” في الشرق الأوسط

وقعت شركة قطر للبترول اليوم الاثنين عقد شراكة جديدة مع “شيفرون فيليبس” للكيماويات الأمريكية لإطلاق مشروع وصفته بأنه سيكون الأكبر من نوعه في الشرق الأوسط، لبناء وتطوير مجمع جديد للبتروكيماويات في مدينة راس لفّان الصناعية في قطر.

ووقع سعد بن شريده الكعبي، وزير الدولة لشؤون الطاقة، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لقطر للبترول، ومارك ليجر، الرئيس التنفيذي لشركة “شيفرون فيليبس” للكيماويات الاتفاقيات الخاصة بالمشروع في الدوحة اليوم.

وقال الكعبي للصحافيين عقب التوقيع إن المشروع سيشمل وحدة لتكسير الإيثان بطاقة إنتاج سنوية تبلغ مليونا و900 ألف طن من الإثيلين، “مما يجعلها أكبر وحدة من نوعها في الشرق الأوسط ومن أكبر الوحدات في العالم.”

وأشار إلى أن المشروع سيشمل أيضا وحدتين لإنتاج البولي إيثيلين عالي الكثافة بطاقة انتاجية عالية، وهو ما سيرفع طاقة قطر الإنتاجية من البولي إثيلين بنسبة 82 بالمئة بحلول الربع الأخير من عام 2025 .

وأضاف الكعبي أن بناء المشروع سيتم وفقا لأعلى المعايير وباستخدام أحدث التقنيات، مع إيلاء الأهمية القصوى للسلامة والموثوقية والبيئة.

وتنظم هذه الاتفاقيات ملكية وتطوير المشروع من خلال شركة جديدة مملوكة لقطر للبترول بنسبة 70 بالمئة، ولشركة “شيفرون فيليبس” للكيماويات بنسبة 30 بالمئة.

وأكد الكعبي أن المشروع المهم سيعمل على تحقيق الفائدة القصوى من غاز الإيثان المنتج من مشروع توسعة حقل الشمال ومن مشاريع الغاز الحالية، كما سيعزز من مكانة قطر بين كبار منتجي البتروكيماويات وفي مختلف الأسواق العالمية.

ورفض المسؤول القطري الافصاح عن تكلفة المشروع. على صعيد آخر، أكد المسؤول القطري أن حدوث مواجهة عسكرية بين الولايات المتحدة وإيران “أمر مقلق لكل منطقة الخليج والعالم”.

وأضاف الكعبي أن أي إغلاق لمضيق هرمز وتوقف حركة مرور السفن سيكون له تداعيات بالغة على مجمل حركة نقل الطاقة والحركة التجارية في المنطقة والعالم كله.

وأكد الكعبي أن دولة قطر تتحسب لحدوث مثل هذا السيناريو “الذي لا يريده أحد”، متمنيا أن “تحل الأزمة الحالية بين الطرفين الأمريكي والإيراني عبر الوسائل السلمية والحوار ” .

من جانبه، قال مارك ليجر :”يمثل تطوير مشروع راس لفان للبتروكيماويات فرصة عظيمة لنا لتوسيع شراكاتنا الناجحة جدا مع دولة قطر… وإننا على ثقة بأن هذا المشروع العالمي الجديد سيوفر قيمة استثنائية.”

ومن المقرر أن يبدأ العمل قريبا في التصميمات الهندسية لمجمع البتروكيماويات ليتم إنجازه والبدء بتشغيله في عام .2025

المصدر
القدس العربي
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق