الإمارات

أوبرا دبي تحتضن 8 عروض إضافية لـ« ذافانتوم»

كشفت مجموعة «برودواي إنترتينمنت جروب» و«أوبرا دبي» عن تمديد فترة الجولة الخريفية لمسرحية «ذا فانتوم أوف ذا أوبرا» في دبي بإضافة ثمانية عروض، ما سيمنح عشاق المسرح الموسيقي أسبوعاً إضافياً للاستمتاع بالعرض الأشهر عالمياً خلال جولته الأولى في منطقة الشرق الأوسط.

وسينطلق العرض الموسيقي اعتباراً من 16 أكتوبر ويستمر لمدة ثلاثة أسابيع حتى 6 نوفمبر، وبدء بيع بطاقات العروض الإضافية منذ أول من أمس.

وبهذا الصدد، قال جاسبر هوب، الرئيس التنفيذي لـ«دبي أوبرا»: «يسرنا أن نتمكن من استضافة واحدة من أروع المسرحيات الموسيقية حول العالم وتقديمها للجمهور في المنطقة، وأن نشاهد الشغف والحماسة التي أبداها عشاق المسرح الموسيقي، ونتمنى أن يتيح تمديد فترة عرض المسرحية لمزيد من الأشخاص فرصة التعرف على هذا الإبداع العالمي الاستثنائي ضمن واحدة من أفضل دور الأوبرا في العالم».

عرض ساحر

وسيكون الحضور على موعد مع عرض ساحر بمشاركة طاقم من 130 شخصاً بين ممثلين وأعضاء فرقة الأوركسترا، بما في ذلك الأداء المذهل لشخصية الشبح التي سيلعب دورها أحد ألمع الأسماء في عالم المسرحيات الموسيقية، الممثل جوناثان روكسماوث.

وفضلاً عن المشاهد الفريدة وتصاميم الرقصات المميزة والأزياء المسرحية التي يصل عددها إلى 230 زيّاً تحمل بصمة مصممة الأزياء العالمية الراحلة ماريا بيورنسون، ستنفرد جولة «ذا فانتوم أوف ذا أوبرا» الدولية بتجهيزات إضاءة متطورة ومؤثرات بصرية خاصة يتم استخدامها للمرة الأولى في المنطقة ليحظى الجمهور بعرض ساحر يخطف الأنفاس.

أجواء دبي العصرية

ومن جانبها، قالت ليز كوبس، المديرة التنفيذية لمجموعة «برودواي إنترتينمت جروب»: «تحافظ الجولة العالمية لمسرحية «ذا فانتوم أوف ذا أوبرا» على عناصر الإنتاج اللندني الأصيل للمؤلف أندرو لويد ويبر، لتأخذ عشاق المسرح في جولةٍ فريدةٍ تستحضر سحر «ويست إيند» وسط أجواء دبي العصرية.

وقد تم تنسيق كل عنصر من المسرحية الموسيقية على نحو متقن لتشكيل مشهد فني مهيب وساحر، بدءاً من الثريا المذهلة المصممة من ست ثريات صغيرة، وصولاً إلى الأجزاء السبعة والثلاثين المتحركة خلال الـ 30 ثانية الأولى من المشهد الافتتاحي، ما يجعلها واحدةً من أروع العروض في تاريخ المسرح الموسيقي. وبغض النظر عن مدى تعلقكم بالمسرح، فإن هذا العرض يعد تجربة مسرحية موسيقية لا تفوت».

وتضمّ المسرحية مجموعة من أشهر المقطوعات الموسيقية المؤثرة للمؤلف أندرو لويد ويبر، بما في ذلك «ذا فانتوم أوف ذا أوبرا» و«ثينك أوف مي» و«ميوزك أوف ذا نايت». وحققت النسخة الأصلية للمسرحية أفضل المبيعات حول العالم، حيث بيع منها أكثر من 40 مليون نسخة، كما حظيت بما يزيد على 70 جائزة مسرحية مرموقة.

المصدر
البيان
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق