قطر

قطر تستعرض تاريخها وإنجازاتها في البرازيل تزامناً مع “كوبا أمريكا”

أعلنت اللجنة العليا للمشاريع والإرث، الجهة المسؤولة عن تنفيذ البنية التحتية اللازمة لاستضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم “قطر 2022″، تنظيم معرض بعنوان “الطريق نحو 2022″، في مدينة ساو باولو البرازيلية، خلال الفترة من 14 وحتى 24 يونيو الحالي، وذلك تزامناً مع منافسات بطولة “كوبا أمريكا”.

ويهدف المعرض بشكل رئيس، إلى إطلاع المشجعين وعشاق كرة القدم على أبرز ملامح البطولة العالمية، التي ستنطلق في قطر بعد نحو ثلاثة أعوام، بحسب ما ذكرته وكالة الأنباء القطرية (قنا).

وسيضم المعرض الذي يستضيفه مُجمع “جي كي إجواتيمي” التجاري الكائن في حي أولمبيا البرازيلي، قِطعاً تذكارية خاصة ببطولة كأس العالم لكرة القدم، وصوراً تعكس ثقافة كرة القدم وشعبيتها في قطر، ومجسمات لاستادات مونديال 2022.

علاوة على ذلك، يُعرّف المعرض الجمهور برحلة المنتخب القطري نحو الفوز بلقب بطولة كأس آسيا 2019.

ويتزامن مع مشاركة المنتخب القطري كأول منتخب عربي في بطولة “كوبا أمريكا”، إلى جانب منتخب اليابان، إضافة إلى مشاركة 10 منتخبات من القارة الأمريكية الجنوبية.

ويتنافس العنابي في المجموعة الثانية مع منتخبات الأرجنتين، وكولومبيا، والباراغواي، ومن المقرر أن يخوض مباراته الأولى ضد منتخب الباراغواي في 16 يونيو بمدينة ريو دي جانيرو.

وفيما يخص تنظيم معرض “الطريق نحو 2022 في البرازيل”، أكد ناصر الخاطر، الرئيس التنفيذي لبطولة كأس العالم المقررة في قطر، أنه يشكل فرصة قيّمة لتعريف الزوار بتحضيرات قطر لاستضافة مونديال العرب، وتقديم لمحة عما ينتظرهم في هذه النسخة الاستثنائية من البطولة.

وأشار إلى أن بطولة قطر 2022 ستمثل منصة لتوحيد الشعوب، والتقاء الثقافات، وبناء الجسور بين الشرق والغرب، مؤكداً أن مونديال قطر سيسهم في تبديد الصور النمطية السلبية التي ربما تشكلت عن المنطقة بأذهان كثيرين حول العالم.

في شأن متصل، ذكرت وكالة “قنا” أن لجنة الإعلام الرياضي القطرية ستطلق 4 كُتيبات ترويجية عن دولة قطر بأربع لغات عالمية تحت عنوان “قطر .. إرث ورؤية”؛ وذلك تزامناً مع انطلاق بطولة “كوبا أمريكا”.

وسيشكل توزيع هذه الكتيبات مناسبة مهمة للترويج للمخزون الحضاري والإرثي لدولة قطر، ويقرأ الجوانب التاريخية، والجغرافية، والسياحية، والاقتصادية، إضافة إلى إضاءة الجانب الرياضي الذي ميَّز قطر، التي تكمل استعداداتها بثبات لاستضافة مونديال 2022.

وستقدم لمحة شاملة عن أبرز إنجازات الدولة في المجال الرياضي، وكيف تحولت إلى عاصمة رياضية بشهادة الاتحادات الرياضية الدولية كافة، بعد أن نجحت في تقديم وجه مشرّف ومشرق بتنظيم البطولات والتظاهرات الرياضية، التي أقيمت خلال السنوات القليلة الماضية.

واستغرق العمل على إعداد الكتيبات وتجهيزها مدة تجاوزت 4 أشهر، خاصة أن الإصدار سيكون بأربع لغات: العربية والبرتغالية والإسبانية والإنجليزية.

المصدر
الخليج أون لاين
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق