الإمارات

“الطيران المدني تفتتح “مختبر أبوظبي لتحقيقات حوادث الطيران

افتتح سعادة سيف محمد السويدي مدير عام الهيئة العامة للطيران المدني “مختبر مسجلات الطيران الخاص بتحقيقات حوادث الطيران” في مقر المبنى الرئيسي للهيئة في أبوظبي.

ويحتوي المختبر على معدات متطورة إضافة إلى برنامج إلكتروني متقدم يقوم بتحميل بيانات الرحلة والتسجيلات الصوتية من مسجلات الطيران المثبتة على الطائرة ” الصندوقين الأسودين” وذلك لاستخدامها للتحقيق في أسباب الحوادث والوقائع الجوية للطائرات المدنية.

وقال سعادة سيف السويدي إن المختبر يوفر إمكانية كبيرة لقطاع التحقيق في الحوادث الجوية لدى الهيئة للقيام بأعماله بشكل فعال وسلس، معتمداً على بيانات كثيرة يتم تسجيلها بواسطة مسجلات الطيران، مشيرا إلى أن تغطية المختبر التي بلغت 97% من طرازات الطائرات العاملة في الدولة.

سيمنح محققي حوادث الطيران لدى الهيئة القدرة على تحليل البيانات بشكل مستقل عن شركات التصنيع، ويمكنها من الخروج بنتائج تتعلق بأسباب وقوع الحادث بشكل علمي مبني على بيانات موثقة يتم الحصول عليها بواسطة أجهزة موجودة على المستوى الوطني، وهذا ما يجعل الإمارات في مصاف الدول المتقدمة في مجال التحقيق في الحوادث الجوية.

وأضاف سعادته أن خدمات المختبر إلى جانب الخبرات المتوفرة لدى الهيئة، يمكن تقديمها للدول الشقيقة والصديقة التي تربطها بالدولة علاقات التعاون.

الجدير بالذكر أن من أهم مزايا المختبر هي قدرته على استعادة البيانات من المسجلات التي تتعرض لأضرار جسيمة نتيجة للارتطام الشديد بالأرض عند تحطم الطائرة، أو نتيجة لحريق أو غرق المسجلات في المسطحات المائية.

وتنوي الهيئة، ضمن خططها الاستراتيجية، إنشاء مختبر شامل يحتوي على أجهزة ومعدات لفحص وتركيب المعادن، والأجهزة والمكونات الإلكترونية للطائرة، ومختبر للتصوير الإلكتروني، وذلك كخطوة للتمكين الداخلي للتحقيق وإنشاء مركز متميز على مستوى العالم.

المصدر
البيان
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق