موضة

أخطاء شائعة في استخدام الأكسسوارات

يعتبر البعض أنّ الأكسسوار هو من التفاصيل المكمّلة لإطلالة المرأة، لكنه في الواقع ليس تفصيلاً عادياً، لأهميّته في طلة مميّزة أنيقة. ولدوره الذي قد ينعكس إيجاباً أو حتى سلباً في حال سوء الاختيار. يشدّد الاختصاصي في تنسيق المظهر، محمد قاسم، على أهميّة الحرص في اختيار الأكسسوارات المناسبة، حتى لا ينعكس ذلك سلباً على جمال الإطلالة. بل على العكس، يمكن بفضل هذه الأكسسوارات الصحيحة والمعتمدة بطريقة ملائمة، إبراز الطلة بشكل أفضل، فتكون لافتة للأنظار، وتنال الإعجاب.

الحقيبة
مثلاً، بعكس الأسلوب التقليدي الذي يقضي باعتماد حقيبة من لون الحزام نفسه، ينصح قاسم بتخطي هذه الفكرة، واعتماد حقيبة من لون مختلف عن الحذاء . فالأسلوب العصري يقضي بأن يكونا من لونين مختلفين. ولا يتم انتقاء لون الحقيبة بحسب لون الحذاء، بل بحسب اللون الذي يظهر بمعدل أخف في الملابس، فلا يكون بارزاً بكثرة. ويمكن اختيار لون الحقيبة استناداً إلى لون العقد أو أقراط الأذن. ويختلف حجم حقيبة اليد الواجب اعتماده بحسب طبيعة الإطلالة المعتمدة، إذا كانت الإطلالة رسمية، فتكون الحقيبة أصغر حجماً. أما في الإطلالات المريحة، فيمكن أن يكون حجم الحقيبة أكبر.

الحزام
أما بخصوص الحزام، فإذا كان الخصر عريضاً، من الأفضل اختيار الحزام الرفيع، باعتباره يخفّف من عرض الخصر، ويجعله يبدو أكثر نحافة ونعومة. أمّا إذا كان الخصر رفيعاً، فيضفي الحزام العريض عليه مزيدًا من الجمال، ومن الأفضل اختياره لأنه يبرز الطلّة بشكل أفضل. من جهة أخرى، على المرأة أن تختار أكسسواراتها والحلي المعتمدة لإطلالتها بكثير من العناية، بحسب قاسم، لاعتبارها تلعب دوراً أساسياً في إبراز جمال طلتها، وتعكس شخصيتها في الوقت نفسه. فإذا كان الوجه دائرياً، يجب عدم اختيار الأقراط الكبيرة، بل يفضل تلك الناعمة والصغيرة. أما إذا كان وجه المرأة طويلاً، فيجب أن تحرص على اختيار الأقراط الكبيرة دائرية الشكل، فتحد من طول الوجه.

وتختلف أحجام الأكسسوارات بحسب أسلوب الملابس المعتمدة، فإذا كانت الملابس أنيقة ورسمية وتميل إلى الكلاسيكية، من الأفضل اعتماد الأكسسوارات اللافتة التي تكمل الطلة، وتبرزها بشكل أجمل، كونها تحتاج إلى أكسسوارات من هذا النوع، إذا كانت إطلالتها هادئة. ومن الأفضل اعتماد العقد والأقراط والأساور كأكسسوارات. وفي حال اعتماد العقد الكبير الحجم والبارز، يجب اختيار الأقراط الصغيرة والأساور الناعمة. ويفضّل عدم اعتماد أكثر من سوار واحد أو اثنين في اليد الواحدة لا أكثر، على أن تكون الساعة في اليد الأخرى. ويشير قاسم إلى أنّ الأكسسوارات الذهبية تليق بالبشرة السمراء أكثر، وتبرز جمالها. أمّا الأكسسوارات الفضيَّة فتليق بالبشرة البيضاء بشكل أفضل، وتبرزها بشكل أجمل.

قواعد هامة
ومن أهم قواعد اختيار الأكسسوارات، ألا تعتمد المرأة أكثر من 3 أكسسوارات بارزة بحجمها، على أن تكون متناسقة من حيث اللون والأسلوب. كما لا يجب أن تضع وشاحًا ضخمًا، إذا ما كانت ياقة المعطف كبيرة. ويفضل اعتماد
الأكسسوارات اللافتة أو الملابس ذات الألوان القوية اللافتة. فالمطلوب تسليط الضوء على نقطة معينة في إطلالتكِ، بدلاً من محاولة جذب الأنظار إلى أمور عدة في الوقت، فيكون الأثر السلبي على طلتك. ولا يُحبَّذ أن تضع المرأة ساعة مع فستان السهرة، لأنَّها تناسب الملابس الرسمية وتلك المريحة، وغيرها من الإطلالات، لكن لا ينصح بها أبداً مع فستان سهرة.
كما أن الخواتم الكبيرة الحجم لا تليق بجميع النساء. فإذا كانت أصابعكِ قصيرة، لا ينصح بالخواتم الضخمة لك. أما تلك الناعمة والرفيعة فتزيد من طولها.

المصدر
العربي الجديد
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى