السعودية

أم السعودي الناجي من هجوم نيوزيلندا تروي تفاصيل الصدمة

كشفت فاطمة محمد الأنصاري، والدة السعودي، أصيل الأنصاري، الذي أصيب في حادث الهجوم الإرهابي وقت أداء صلاة الجمعة على المسجدين في مدينة كرايست تشرش في نيوزيلندا أول أمس، ونجا من موت محقق تفاصيل الحادثة.

وقالت في حديث مع “العربية.نت”: “تلقيت خبر الحادثة وإصابة ابني أصيل عند الساعة الخامسة فجراً بتوقيت السعودية، وهي تستعد للذهاب إلى عملها في مركز رعاية الفتيات في مكة المكرمة، لأعيش حينها لحظات من هول الفاجعة والتوتر، إلا أن السفارة السعودية قامت بالتواصل وطمأنتنا على حال ابني، حينها ذهبت للعمل كوني مناوبة، وليس هناك من يقوم بعملي، لأعيش ذاك اليوم وأنا في ظروف صعبة نظير خوفي على ابني”.

وتابعت الحديث: “أنا استودعت ابني عند الله، وأملك له الدعاء بأن ربي يحفظه ويشافيه ويكتب له الأجر، فما حدث أمر مروع ومرعب لمسلمين قصدوا بيتاً من بيوت الله، ولكنه لن يثني المسلمين عن أداء عبادتهم في المسجد، فمن ذهبوا ضحية الحادثة أسال الله أن ينزلهم منازل الشهداء، وأن يكتب أجرهم”.

في حين، أعلنت سفارة المملكة العربية السعودية في نيوزيلندا، الجمعة الماضي، إصابة اثنين من رعاياها بجروح في حادث الهجوم على المسجدين في مدينة كرايست تشرش في نيوزيلندا، وأنهما يعالجان في مستشفى كرايست تشرش. وكانت السفارة قد نشرت بياناً أولياً أعلنت فيه إصابة أحد الرعايا السعوديين، ثم تبعت ذلك بنشر بيان آخر عن وجود مصاب سعودي ثانٍ يعالج بالمستشفى.

وقالت السفارة في البيان الثاني على “تويتر”: “تعرب السفارة عن أسفها وحزنها للاعتداء الإرهابي الأليم الذي وقع هذا اليوم في مدينة كرايست تشرش، وتقدم خالص العزاء والمواساة لذوي المتوفين وتمنياتها بالشفاء العاجل للمصابين”.

هذا وقد تعرض مسجدان في مدينة كرايست تشرش النيوزيلندية لهجوم بالأسلحة النارية، أسفر عن مقتل 40 شخصاً وجرح العشرات.

المصدر
العربية
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى