مصر

مصر: موجة رياح مثيرة للأتربة لليوم الخامس على التوالي

تتعرض المحافظات المصرية، لليوم الخامس على التوالي، لرياح شديدة محملة بالأتربة تحجب الرؤية في مناطقها، وتصل إلى حدّ انعدامها في عدد من الطرق الرئيسة التي تربط المحافظات.

ويحرص السكان على الاحتماء بمنازلهم مع إحكام إغلاق النوافذ ومسارب الهواء، خصوصاً بعدما تسببت سرعة الرياح بتطاير المخلفات من فوق أسطح البيوت.

وأدّت سرعة الرياح وانعدام الرؤية إلى مصرع 3 مصريين وإصابة 6، في حادث تصادم 3 سيارات على الطريق الدولي بمحافظة البحيرة. كما تسببت أيضاً في اندلاع حريق بحقل موز بمحافظة كفر الشيخ على مساحة 10 أفدنة.

وشهدت الشواطئ على طول كورنيش الإسكندرية رياحاً شديدة أدت إلى تحطم عدد من المظلات، وقررت سلطات ميناء الإسكندرية استمرار غلق بوغاز ميناءي الإسكندرية والدخيلة أمام حركة الملاحة البحرية، بسبب سوء الأحوال الجوية لليوم الرابع على التوالي.

وتتعرض مصر وسواحلها لرياح شديدة منذ يوم الثلاثاء الماضي، رغم تأكيد تقارير الأرصاد الجوية أن حالة الجوّ ستبدأ في التحسن يوم الجمعة (أمس)، إلا أن قوة الرياح استمرت، ولا تزال برودة الجوّ مسيطرة على المحافظات المصرية.

وأشارت هيئة الأرصاد عبر موقعها الرسمي اليوم السبت، إلى ظهور السحب المنخفضة والمتوسطة على شمال البلاد، يصاحبها سقوط الأمطار على السواحل الشمالية، ومناطق من الوجه البحري، والقاهرة ووسط وجنوب سيناء، كما تنشط على البحرين الأحمر والمتوسط ما يؤدي إلى اضطراب الملاحة البحرية.

كما قررت إدارة ميناء الصيد البرلس بمحافظة كفر الشيخ، استمرار إغلاق الميناء أمام خروج مراكب الصيد إلى البحر المتوسط، نظراً لاستمرار سوء الأحوال الجوية وسرعة الرياح، ما يتسبب في ارتفاع أمواج البحر وعدم ملاءمته لعمليات الصيد. وتعرضت المناطق الشمالية لمحافظة كفر الشيخ في البرلس وبلطيم، وعلى الطريق الساحلي الدولي، لأمطار شديدة من منتصف الليل، ما دفع المحافظة إلى رفع حالة الاستعداد في المرافق لمواجهة الأمطار الغزيرة وشفطها بالمعدات أولاً بأول.

وألحقت العاصفة الجوية المستمرة على المحافظات المصرية، أضراراً كبيرة في القطاع الزراعي، وخاصة زراعة القمح وسقوط السنابل، قبل حصاده الشهر المقبل، إضافة إلى تلف أشتال بعض الخضروات وإلحاق الضرر بعدد من بساتين الفاكهة، وخاصة المانغو والعنب والخوخ والتفاح والكنتالوب (الشمام) والبطيخ.

المصدر
العربي الجديد
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى