العالم تريند

هل تحتفل كل دول العالم برأس السنة في 31 ديسمبر؟

بينما يتحضّر أغلب سكان الأرض للاحتفال بنهاية العام 2018، وبداية العام 2019 اليوم، وفقاً لتقويم الرزنامة الغريغورية المسيحية التي وضعت في أكتوبر/تشرين الأول 1582 من قبل البابا غيرغوار الـ13، فإنّ دولاً وحضارات أخرى ستمرّ ليلتها، كأي ليلة عادية، في انتظار تاريخ آخر للاحتفال برأس السنة، وبداية سنة جديدة. ما هي هذه الدول والثقافات والأديان؟
الصين
يُطلق على السنة الصينية الجديدة أيضاً عيد الربيع أو السنة القمرية الجديدة (يختلف موعدها كل سنة حسب رؤية القمر)، يدل رأس السنة الصينية الجديدة على بداية موسم حصاد الربيع. يتم تقديم مظاريف حمراء مليئة بالمال إلى العائلة والأصدقاء، ويستمتع الجميع بأنواع الحلويات مثل كعك القمر المليء بالبيض. يمكن رؤية التنانين الملونة والمصابيح في جميع أنحاء العالم في هذا اليوم.

كوريا
يحتفل عدد من ثقافات جنوب شرق آسيا برأس السنة القمرية الجديدة. لكن الطريقة تختلف من ثقافة فرعية إلى أخرى. في كوريا، يجري الاحتفال برأس السنة الجديدة بعطلة مدتها ثلاثة أيام، حيث تقدم العائلات الشكر وترتدي الملابس الملونة، بينما يؤدي آخرون طقوس تقديم الشاي القديم.

الزرادشتيون والبهائيون
احتفالاً أيضاً ببدء الربيع، يحتفل كل من الزرادشتية والطائفة البهائية بـ”نوروز”، والذي يتزامن مع منتصف مارس/آذار من كل عام. هو يوم يتميز بالبيض الملون وأواني الحبوب للدلالة على النمو، مع وعاء صحي من حساء المعكرونة.

الباليون والجاويون
يمثل العام الجديد في بالي اليوم الأول من تقويم ساكا القائم على القمر، والذي تتبعه الثقافات البالية والجاوية. على عكس الثقافات الأخرى التي ترحب بالسنة الجديدة بالضجة، فإن “نيبي” هو يوم للتأمل الذاتي والراحة. غالبية المؤسسات مغلقة في هذا اليوم، باستثناء أجنحة الطوارئ في المستشفيات. ومع ذلك، يتم الاحتفال برأس السنة الجديدة بطقوس نار كبيرة في جميع أنحاء المدينة.

سريلانكا
يحتفل السنهاليون في سريلانكا برأس السنة السنهالية، وعلى عكس الثقافات الأخرى تمثل رأس السنة نهاية موسم الحصاد، عندما تكون الشمس فوق سريلانكا مباشرة. يحتفل السكان المحليون باليوم من خلال فتح أبوابهم الأمامية لتشجيع زيارات العائلة والأصدقاء وحتى الغرباء، ويتم إعداد كعك الزيت الصغير والعديد من أطباق الموز.

شمال أفريقيا
يحتفل الأمازيغ برأس السنة الأمازيغية كل 13 يناير/كانون الثاني. ينقسم المؤرخون حول أصل الاحتفال برأس السنة الأمازيغية، وفي كل الحالات يحتفل الأمازيغ بالسنة الجديدة بأطباق خاصة وعادات تنتصر للتراث الأمازيغي والأرض والزراعة.

اليهود
روش هاشناه هو يوم عطلة لمدة يومين إحياءً “لنهاية سبعة أيام من الخلق”، بحسب الديانة اليهودية. يؤمن اليهود بالسماح لله بأن يقرر مصيرهم في السنة التالية في هذا اليوم، ويعتبر العسل والتفاح من الإضافات الشائعة في الطعام في هذا الوقت من السنة، لأن الحلاوة تدل على الإيجابية وكل الأشياء الجيدة.

رأس السنة الهجرية
رأس السنة الهجرية يمثل أول يوم من شهر محرم، وهو احتفاء بهجرة النبي محمد من مكة إلى المدينة. يحتفل المسلمون بالعطلة في جميع أنحاء العالم، لكن ليس بنفس الإثارة والحماس اللذين يرافقان عيدي الأضحى والفطر.

أستراليا
كانت القبائل الأصلية “المرادور” في غرب أستراليا تحتفل برأس السنة في 30 أكتوبر/تشرين الأول، وفق التقويم الغريغوري. وهو وقت للصداقة والمصالحة، والشكر والامتنان على السنة التي مرت. شعب المرادور الآن قبيلة منقرضة.

الهند
“ديوالي”، مهرجان الأضواء، مناسبة يحتفل بها الهندوس والسيخ والجاينيون في جميع أنحاء العالم، لكن المجتمعات في مارواري وغوجاراتي في شمال الهند ترى في المناسبة بداية العام الجديد. وتحتفل هذه المجتمعات بهذا اليوم من خلال تقديم الشكر إلى لاكشمي، إلهة الثروة والازدهار.

المصدر
العربي الجديد
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق