العرب تريند

23 قتيلاً على الأقل في هجمات انتحارية على فندق بمقديشو

ارتفعت حصيلة قتلى التفجيرات الثلاثة التي استهدفت فندقاً بالعاصمة الصومالية مقديشو، الجمعة، إلى 23 شخصاً، بحسب مصدر طبي، بعدما كانت 17 في وقت سابق.

وقال أحمد زكريا، أحد رجال الإسعاف، الذين عملوا على نقل الضحايا للمستشفيات، إنهم تمكنوا من نقل نحو 23 قتيلاً سقطوا جراء التفجيرات الانتحارية، بينهم 9 من مسلحي حركة “الشباب”، بينما أسعفوا نحو 40 شخصاً أصيبوا بجروح متفاوتة، وفق ما أوردته وكالة “الأناضول”.

وفي وقت سابق، نقلت وكالة “أسوشييتد برس”، أن 3 سيارات ملغومة انفجرت خارج الفندق. وأوضح النقيب محمد حسين، أن الانفجارات وقعت قرب الجدار المحيط بفندق “صحفي”، الكائن عبر شارع تقع فيه إدارة التحقيقات الجنائية التابعة للشرطة الصومالية.
وذكر حسين أن بعض الضحايا احترقوا لدرجة أنه لا يمكن التعرف إليهم، عندما انفجرت سيارة ملغومة بالقرب من حافلة صغيرة. وأضاف، أن قوات الأمن الصومالية قتلت بالرصاص مسلحين حاولوا اقتحام الفندق عبر ثقب في جدار الفندق لكنهم لم ينجحوا.

وبحسب شهود عيان لوكالة “الأناضول”، ومصادر إعلامية، فإن مسلحين من حركة “الشباب” اقتحموا الفندق عقب التفجيرات، وتبادلوا إطلاق النار مع الحراس حتى الساعة 14:50 (ت.غ).

ووفق الشهود، فإن التفجيرات وقعت قرب منطقة “تقاطع كم 4″، التي تضم مراكز حكومية وفنادق عديدة، وسط العاصمة.

ونقلت وكالة الأنباء الصومالية الرسمية، عن مصادر أمنية، قولها إن القوات الحكومية أنهت الهجوم الذي استهدف الفندق، حيث قتلت 6 من المسلحين الذين اقتحموا الفندق.

من جانبها، أعلنت حركة “الشباب” الصومالية عبر موقع “صومال ميمو” المحسوب عليها، مسؤوليتها عن استهداف الفندق.

المصدر
العربي الجديد
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك