المغرب العربي

البحرية المغربية تقتل سيدة وتصيب آخرين حاولوا الهجرة

قال موقع “ميديا24” إن سيدة مغربية قُتِلتْ وأصيب ثلاثة أشخاص آخرين، بعد أن أطلقت البحرية الملكية النار على قارب مطاطي كان يحاول الهجرة إلى إسبانيا.

وأضاف موقع “ميديا24” الناطق بالفرنسية، أن سيدة مغربية لفظت أنفاسها الأخيرة بمستشفى المضيق (شمال)، حيث نقلت لتلقي لعلاجات، فيما أصيب ثلاث آخرون (دون أن يعرف بهوياتهم).

وتابع نقلا عن مصادرها الأمنية: “وأمام رفض ربان القارب الاستجابة للنداءات التحذيرية، أطلقت البحرية الملكية النار على القارب”.

وزاد في تقرير له: “في حوالي الساعة 16:00 بتوقيت المغرب (15:00 التوقيت الدولي) من يوم الثلاثاء 25 سبتمبر/ أيلول الجاري، رصدت البحرية الملكية قاربا سريعا وعلى متنه عشرات الأشخاص”.

من جهتها أفادت السلطات المحلية لعمالة المضيق الفنيدق (المحافظة) أن وحدة قتالية تابعة للبحرية الملكية، تعمل بالبحر الأبيض المتوسط، اضطرت لإطلاق النار على قارب مطاطي سريع “غوفاست” بعد عدم امتثاله للتحذيرات الموجهة إليه.

وأفاد البلاغ أن الزورق، ويقوده مواطن من جنسية إسبانية، كان متواجدا بصفة مشبوهة بالمياه المغربية.

وتابع البلاغ: “نجم عن عملية إطلاق النار هاته إصابة 4 أشخاص بجروح متفاوتة الخطورة، تم نقلهم للمستشفى الإقليمي بعمالة المضيق الفنيدق لتلقي العلاجات الضرورية”.

وأضاف أن المعطيات الأولية تشير إلى أن القارب الذي تم توقيفه كان يقل مرشحين للهجرة غير المشروعة، وقد تم فتح تحقيق في الموضوع من طرف السلطات المختصة.

جدير بالذكر أن ترويجا إلكترونيا تم، خلال الآونة الأخيرة، لوجود زوارق “غوفاست” تقل الراغبين في الهجرة السرية بالمجان، ولاقى تداول اسم “الزورق الشبح” شهرة واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي.

ويعد إطلاق النار تحولا جديدا في تعامل المغرب مع الظاهرة التي انتشرت بشكل لافت خلال الأسابيع الأخيرة.

المصدر
عربي 21
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق