منوعات

اكتشاف سمكة شفافة شبيهة بالهلام في قاع المحيط الهادئ

اكتشف العلماء ثلاثة أنواع جديدة من السمك الذي يعيش في أحد أعمق أجزاء المحيط الهادئ، وتتميز تلك المخلوقات الشفافة بأنها تتكيف تماماً مع الظروف القاسية التي من شأنها أن تقتل الحياة على الأرض.

وقد استخدم فريق دولي من الباحثين أحدث الكاميرات الخاصة بالتصوير تحت الماء، للعثور على السمك الجديد في الجزء السفلي من خندق أتاكاما، على عمق 7500، وفوجئوا بالوفرة في مثل هذه البيئة غير المضيافة.

وقال ألان جاميسون، المحاضر في علم البيئة البحرية، في جامعة نيوكاسل: “في هذا العمق، قد تتوقع رؤية كائن واحد أو اثنين إذا كنت محظوظاً، لكن كانت هناك كومة كاملة من تلك الأسماك”.

ويبدو أنها تتكيف بشكل فريد مع الظروف في عمق أربعة أميال ونصف تحت سطح المحيط، حيث الحرارة المنخفضة، وبالكاد قد تصل إلى درجتين مئويتين في أقصى الحالات.

وإضافة إلى ذلك، فإنه في مثل هذه الأعماق، يكون الضغط كبيراً. وقال جاميسون موضحاً حجم الضغط بأنه يعادل أن تحمل 800 كيلوغرام من الأثقال بإصبعك الصغير.

ويعتقد الباحثون أن تلك الأسماك قد تكون تطورت لتعيش في قاع البحر لتجنب الكائنات المفترسة الأكبر منها.

المصدر
العربي الجديد
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك