العالم تريند

قمة سنغافورة.. مصافحة تاريخية واجتماعان بين ترمب وكيم

انطلقت، الثلاثاء، القمة التاريخية بين الرئيس الأميركي #دونالدترمب والزعيم الكوري الشمالي #كيميونغ_أون في سنغافورة. وبعد مصافحتين وابتسامات، عقد الزعيمان جلسة مباحثات مغلقة استمرت 48 دقيقة، بحضور المترجمين الفوريين فقط، وخرجا بعدها من غرفة الاجتماعات.

انطلقت، الثلاثاء، القمة التاريخية بين الرئيس الأميركي #دونالدترمب والزعيم الكوري الشمالي #كيميونغ_أون في سنغافورة. وبعد مصافحتين وابتسامات، عقد الزعيمان جلسة مباحثات مغلقة استمرت 48 دقيقة، بحضور المترجمين الفوريين فقط، وخرجا بعدها من غرفة الاجتماعات.

ثم عقد الوفدان الأميركي والكوري الشمالي برئاسة ترمب وكيم اجتماعا ثانيا موسعا مباشرة عقب انتهاء الاجتماع الأول المغلق.

وفي بداية القمة، تقدم الزعيمان إلى طرفي المنصة المعدة، وتصافحا أمام الكاميرات، وتبادلا حوارا باسما لعدة ثوان، وربت ترمب على كتف كيم، ثم سارا معا على السجادة الحمراء وهما يتبادلان الأحاديث، في طريقهما إلى غرفة اجتماعات.

ثم جلس ترمب وكيم أمام الصحافيين لالتقاط الصور التذكارية وتصافحا وهما يتبادلان الابتسامات.
وأعرب ترمب للصحافيين عن سعادته بلقاء كيم، وقال إنه يتوقع علاقة رائعة مع الزعيم الكوري الشمالي.

وقال كيم للصحافيين: “نأتي إلى القمة مع ترمب بعد التغلب على كل العقبات”.

وعقب ذلك، بدأ ترمب وكيم اجتماعا منفردا وفق البرنامج المقرر للقمة التي تستمر يوما واحدا.

وغادر ترمب صباح الثلاثاء مقر إقامته في فندق شانغري لا، متوجها إلى موقع القمة في فندق كابيلا بجزيرة سنتوسا. ووصل موكب ترمب لاحقا إلى هدفه.

وبالتزامن غادر الزعيم الكوري الشمالي مقر إقامته في فندق ريغيس في طريقه إلى القمة. ووصل إلى مقر القمة بعد ترمب بقليل.

المصدر
العربية
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقك