الإماراتموضة

فستان زخارف خشبية يستكشف الجمال خارج المألوف في دبي

لمسات كلاسيكية حالمة تفيض بسمات الترف والإبهار وكأنه مشهد من حكايات الخيال وقصص الأميرات من اللواتي يظهرن بفساتين أسطورية تشبه الأحلام، عكسها تصميم فستان المطربة العالمية بيونسيه ابتكره مصمم الأزياء الفلبيني العالمي فيرن وان الشريك المؤسس في دار «أماتو» للأزياء الراقية ويعرضه حالياً في متجره الجديد «أماتو لوكس» بدبي.

مخطوطات خشبية

وعن التصميم قال فيرن وان: تم تصميم الفستان بعناية فائقة باستخدام تقنيات جديدة وإعادة معايير الجمال التقليدية ليبرز التصميم بأسلوب مبتكر للغاية وقد زاد من جماله رونق التفاصيل المذهلة، فقد استخدمت فيه مخطوطات خشبية زخرفية من مختلف الأحجام وضعتها فوق بعضها في المشد المقوس «الكورسيه» الذي تم ترصيعه بالدانتيل الفرنسي الفاخر مع التطريزات اليدوية الغنية بالخيوط الحريرية والمرصعة بالكريستال، مشيراً إلى إنه في تصميم الأكمام استخدم قطع من قماش التول المقصوصة بحرفية وبشكل خفيف للغاية بأسلوب وتفاصيل غير متوقعة، وتتسم بنظرة ملائكية ولمسة أثيرية، لافتاً إلى أنه أراد ابتكار أكمام مبهرة ومن وحي الخيال بحيث تبدو وكأن أشعة الضوء تخرج من أكتاف بيونسيه لإضافة المزيد من الدراما والغموض على التصميم.

حكايات خيالية

شغف المصمم ورؤيته الإبداعية التي ترتكز على حبه للحكايات الخيالية والأساطير مع استخدامه المتقن للخامات الفاخرة وتقنيات الزخرفة هي مصدر إلهام له يوظفها بأسلوب فني راقٍ ويوزعها بسخاء على مساحات التصميم، ويقول فيرن وان: اضطررت في تصميم فستان المطربة العالمية بيونسيه إلى الجمع بين الكثير من المواد المختلفة بدءاً من الملاعق البلاستيكية، وأجزاء من الإطارات الخشبية، إلى خرز المسابح، ورؤوس دمى الأطفال، ودمجتها جميعاً مستلهماً فكرة التصميم من الزخارف الشاعرية، والمنحوتات والهندسة المعمارية الكلاسيكية، ملتقطاً كل تفاصيلها بدقة مع تقنية التركيب البنائي لكل قطعة.

خارج المألوف

يقول فيرن وان: أحب دائماً أن أذهب إلى أبعد الحدود في تصاميمي، أجرب واستكشف مواد جديدة، وتقنيات حديثة ومبهرة، وأرى إن الأمر عندما يتعلق بالحرفية في مهنتي كمصمم وفنان أعتقد أن الحفاظ على الإلهام والتفنن والعمل خارج نطاق كل ما هو مألوف يولد أفكاراً استثنائية.

 البيان

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق