رياضة تريند

كرة المباراة تثير جدلاً في إنجلترا

ثارت حالة من الجدل الشديد في إنجلترا أول من أمس بعد نهاية اليوم الأول من مباريات كأس رابطة الأندية المحترفة، بعد أن هاجم بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي الكرة التي لعب بها فريقه مباراته أمام ويلفرهامبتون، التي انتهت بفوز مانشستر سيتي عبر الضربات الترجيحية من نقطة الجزاء، بعد نهاية اللقاء الذي أقيم على ملعب الاتحاد بالتعادل السلبي.

ووصف غوارديولا الكرة التي أنتجتها شركة ميتري للأدوات الرياضية بأنها غير مطابقة تماماً للمواصفات الدولية، وأنها أخف من الوزن القانوني للكرة، كما أنها سريعة الحركة جداً ويصعب السيطرة عليها، وتتحرك فجأة من مكان إلى آخر.

وأضاف بعد نهاية مباراة مان سيتي وويلفرهامبتون، لا أقول هذا الحديث تبريراً لأي شيء ولكن هذه الكرة لا تصلح لمباريات كرة القدم، إنها تختلف تماماً عن تلك التي أنتجتها شركة نايكي ونلعب بها مباريات الدوري الإنجليزي الممتاز.

ربما بحثت رابطة الأندية المحترفة عن نوع من الربح التجاري باستخدام كرة من شركة أخرى، يمكن أن تدخل ضمن رعاة البطولة الأصغر في الكرة الإنجليزية، ولكن ذلك لا يبرر إجبار الأندية على لعب مبارياتها بكرة غير مطابقة للمواصفات، ما يؤثر حتماً على تحركات اللاعبين وسيطرتهم على الكرة وبالتالي عدم القدرة على تقديم مستواهم الحقيقي.

رد

وردت رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة، المنظمة للبطولة، بالتأكيد على أن الكرة التي أنتجتها شركة ميتري للأدوات الرياضية مطابقة للمواصفات، وأضافت في بيان:الكرة التي أنتجتها شركة ميتري مطابقة تماماً للمواصفات الدولية ، وهي تملك المواصفات نفسها المتوفرة في الكرة التي تلعب بها مباريات الدوي الإنجليزي، وكأس الاتحاد الإنجليزي، وتم أنتجها وفقاً للمعاير الصادرة عن «فيفا» وتم التصديق عليها من قبل لجنة مواصفات كرة القدم القانونية.

واستمر البيان: كل المباريات التي جرت ليل الثلاثاء استخدمت الكرة نفسها، ولم يتقدم أي مدرب أو لاعب بالشكوى من هذا الأمر، ولكن في النهاية نحن نحترم آراء الجميع، وسنتواصل مع غوارديولا قبل بداية الجولة الخامسة ، ونرى ما يمكن أن يحدث، وكيف يمكن أن نطور من هذه الكرة، إذا كانت لديه ملاحظات عليها.

مساندة

من ناحيته شن يحيى توريه نجم مانشستر سيتي هجوماً عنيفاً على الكرة التي أنتجتها شركة ميتري، وقال في تصريحات مساندة لمدربه، بداية تفاجأنا بهذه الكرة عندما تدربنا عليها يوم الاثنين، أي قبل المباريات بيوم واحد، أي نوع من التغير الجوهري يجب أن تمنح فترة طويلة للتعامل معه، ولكن أول ما تبين للجميع أن هذه الكرة أخف وزناً بكثير من الكرة التي اعتدنا عليها، وأنها حتماً لا يمكن أن تكون قانونية الوزن، فهي تؤثر بشكل مباشر في أداء اللاعبين.

هذا الأمر كان واضحاً جداً في التدريب، وحتماً شعر به جميع من تابع المباراة، مثل هذه الكرات لا تصلح لكرة القدم بالمرة، أعتقد أن الأطفال الصغار في بلدي ساحل العاج، لا يمكن أن يلعبوا مبارياتهم الرسمية، في دوري الناشئين، بمثل هذه الكرات، الأمر لا يعقل. هذه الكرة لا تمت كرة القدم بصلة.

سعادة

في الأثناء أبدى البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب يونايتد سعادته بالأداء الذي قدمه الفريق في المباراة التي انتهت بالفوز على مضيفه سوانسي 2 – 0، وقال مورينيو «دخلنا أجواء المباراة منذ الدقائق الأولى، كان التعامل مع المواجهة جيداً»

مستقبل

وقال الفرنسي آرسين فينغر مدرب أرسنال إن المهاجم الشاب إيدي نيكيتاه (18 عاماً) يتمتع بكل الإمكانيات التي تؤهله للنجاح على أعلى المستويات في المستقبل.

وخطف نيكيتاه الأضواء بشكل كبير إثر تسجيله هدفين متأخرين قاد بهما أرسنال إلى الفوز على ضيفه نورويتش سيتي 2 – 1. وقال فينغر «كنت أعرف الإمكانيات العالية التي يتمتع بها، ولكن عندما يحتاج الفريق إلى لاعب ويقدم اللاعب المطلوب، فهذا يشكل إمكانية إضافية ».

مسؤولية

تحمل روي هودجسون مدرب كريستال بالاس، مسؤولية هزيمة الفريق وخروجه من دور الستة عشر ببطولة كأس رابطة المحترفين الإنجليزية لكرة القدم، على يد بريستول سيتي المنافس بدوري الدرجة الأولى.

واعترف هودجسون بأن قراره بإراحة العديد من العناصر الأساسية بالفريق، جاء بنتائج سلبية، وتسبب في الهزيمة الثقيلة أمام فريق دوري الدرجة الأولى. وقال هودجسون «لقد جازفت، وأتحمل المسؤولية في ذلك. كنت أريد إراحة لاعبين والوقوف على مستويات لاعبين آخرين».

 البيان

اظهر المزيد

اترك تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى