الإمارات

عامل نظافة يقتل زوجته ويشنق نفسه بمروحة

قتل عامل نظافة (آسيوي) زوجته طعناً بالسكين في رقبتها، ثم شنق نفسه في مروحة السقف داخل شقتهما، التي كانا يقيمان فيها مع أسرة أخرى من الجنسية ذاتها، ولم تتبين طبيعة الخلافات التي نشبت بين الزوجين، وقادتهما إلى هذه النهاية.

وتفصيلاً، قال مصدر أمني من شرطة دبي لـ«الإمارات اليوم»، إن بلاغاً ورد إلى غرفة القيادة والسيطرة في الإدارة العامة للعمليات في شرطة دبي، يوم الجمعة الماضي، يفيد بالعثور على جثة رجل منتحر داخل مسكنه في منطقة البراحة، لافتاً إلى أن السكن عبارة عن «استوديو» مقسم إلى جزأين، كان الرجل المنتحر وزوجته يقيمان في أحدهما، وتقيم في الجزء الآخر الأسرة التي أبلغ ربها الشرطة عن واقعة الانتحار.

وأضاف أن الدوريات المختصة من فرق البحث الجنائي والطب الشرعي، سارعت إلى الانتقال إلى موقع البلاغ، حيث كانت جثة الرجل لاتزال متدلية من مروحة السقف. وتبين أن المتوفى عامل نظافة، يبلغ 35 عاماً، ويقيم مع زوجته.

وتابع المصدر أن فريق البحث الجنائي حاول الاتصال بالزوجة، التي تبين أنها لم تذهب إلى عملها في ذلك النهار، فسمع صوت رنين هاتفها في الغرفة. وعند الدخول إليها، عثر عليها متوفاة، وغارقة في دمائها، إثر تلقيها طعنات قاتلة في رقبتها.

وقال إن مواصلة البحث والتحري كشفت أن الزوج هو من طعن زوجته حتى الموت، ثم لجأ إلى الانتحار. وبسؤال شريكه في السكن، أفاد بأن خلافات متكررة دبت بين الزوجين في الآونة الأخيرة، كان صوتهما يعلو على إثرها، مؤكداً أنه حاول التدخل للإصلاح بينهما، أكثر من مرة، إلا أنهما رفضا وساطته.

وأوضح المصدر أن الزوجين اللذين يشاركان الرجل المنتحر وزوجته السكن، أكدا للشرطة أيضاً أنهما لم يتوقعا أن تتصاعد الأمور بين جاريهما إلى هذا الحد، وظنا أن أقصى ما يمكن حدوثه هو انفصالهما عن بعضهما، ولو مؤقتاً.

بدورها، أحالت شرطة دبي جثة الزوجة إلى الطب الشرعي، لاتخاذ الإجراءات اللازمة قبل تسليمها إلى ذويها، فيما أكد المصدر عدم وجود أي شبهة وراء احتمال أن يكون هناك عامل خارجي له علاقة بالواقعة التي أحيلت إلى النيابة العامة في دبي لاستكمال التحقيق فيها.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق