منوعات

سلحفاة برأسين تحتفل بعيد ميلادها العشرين في متحف بسويسرا

ستحتفل النجمة الرئيسية في متحف بجنيف، وهي سلحفاة برأسين تسمى جانوس، بعيد ميلادها العشرين اليوم الأحد.

ولم يكن من المحتمل أن تعيش السلحفاة طويلا في البرية بسبب تكوينها غير الطبيعي نظرًا إلى أنها برأسين. ولكن في متحف التاريخ الطبيعي في جنيف، تستمتع السلحفاة المفضلة لدى الزوار بالتدليل، بما في ذلك الاستحمام اليومي وقضاء وقت تحت الأشعة فوق البنفسجية، وهو ما يضمن أن تبقى قشرتها قوية.

ويعيش رأسا جانوس حياتين منفصلتين، بحسب القائم على رعايتها، الذي يقول إن إحداهما لها شخصية مهيمنة، بينما لدى الأخرى شخصية أكثر رصانة.

ودائما ما تجذب محاولات الرأسين سرقة الطعام كل منهما من الأخرى حشدا من الزوار.

وكانت السلحفاة جانوس، المسماة على اسم الإله اليوناني الذي غالبا ما يصور برأسين، قد خرجت من بيضة وضعت في حاضنة في المتحف في عام 1997.

أخبار الخليج

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق