المغرب العربي

جزائرية تسعينية تكافئ زوجها الشهيد بحجة العمر بعد 58 عاماً

خلال أداء الفريضة الركن الخامس فى الإسلام هنالك قصص وحكايات تجسد معنى الوفاء.

وفي هذا الجانب رصدت عدسة “سبق” قصة واقعية في جبل الرحمة حملت في طياتها الوفاء والهمة في سبيل تحقيق الرغبة دون كلل وملل. هنا وقفت عبلة الحاجة الجزائرية في جبل الرحمة لتكافئ زوجها الذي استشهد في حرب استقلال الجزائر ضد الاستعمار الفرنسي، كيف حالفها التوفيق فى القرعة بعد انتظار سنوات وسنوات حتى جاءت الفرصة مع أنها في وقت أرذل العمر إلا أنها نماذج جميلة من وفاء الزوجات لأزواجهن .

وقد روت الحاجة عبلة وهي من الجنسية الجزائرية في العقد التاسع من العمر أروع أمثلة الوفاء لزوجها الذي استشهد في حرب استقلال الجزائر عام 1959م.

وقالت الحاجة الجزائرية لـ”سبق” إن زوجها يدعى دبوب صالح استشهد مع مليون شهيد بذلوا أرواحهم في حرب استقلال الجزائر ضد الفرنسيين ولم أنجب منه وبعد ذلك تزوجت شقيق زوجي بعدها حملت على عاتقي أن أحج عنه ومن ذلك الوقت وأنا كل عام أقدم طلبا لأداء فريضة الحج وأحاول وأنتظر نتائج القرعة حتى حالفني الحظ هذا العام، وبعد 58 عاماً قدمت للحج عنه وأسأل الله القبول .

وأشارت إلى أن أداءها لفريضة الحج عن زوجها هو أقل ما أفعله له وكيف لا أحج عنه وهو الذي قدم روحه وأرخصها دفاعاً عن الجزائر ومات وهو مقبل وليس مدبرا.

واختتمت حديثها بالدعاء للمملكة لما تقدمه من جهود مباركة للتسهيل على حجاج بيت الله لأداء مناسكهم بكل يسر وسهولة، والحمد لله رب العالمين على توفيقه وامتنانه.

السبق السعودية

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق