الكويت

«الطيران المدني» تُحقق في اصطدام منطاد راداري بطائرة «الجزيرة»

شكلت الإدارة العامة للطيران المدني لجنة تحقيق في واقعة رحلة «طيران الجزيرة» رقم 787 القادمة من الرياض أول من أمس، للوقوف على ملابسات اصطدام الطائرة بالمنطاد الراداري التابع للقوة الجوية الكويتية.

وقال نائب المدير العام للطيران المدني لشؤون سلامة الطيران والنقل الجوي ومركز تنسيق نظم السلامة المهندس عماد الجلوي لوكالة الأنباء الكويتية إن «طائرة من نوع ايرباص (إيه 320) تابعة لشركة طيران الجزيرة اصطدمت بالسلك الرابط بين المنطاد الراداري وقاعدة أرضية القوة الجوية الكويتية بمنطقة المطلاع»، مضيفاً أن «الطائرة واصلت رحلتها بشكل طبيعي إلى أن هبطت بسلام على أرض مطار الكويت الدولي دون أي إصابات لركابها أو طاقم الطائرة»، موضحاً أن «الإدارة لا تزال تحقق بالحادثة من أجل تحديد الظروف الجوية والأرضية التي أدت إلى وقوعها».

وكانت شركة طيران الجزيرة الكويتية أعلنت في بيان صحافي أمس تعرض أحد محركات طائراتها لاحتكاك بجسم غريب، مضيفة أن الطائرة هبطت وفقا للإجراءات الاعتيادية وبشكل طبيعي ونزل جميع الركاب بسلام عند البوابة.

وقالت إنه بعد وقوع الاحتكاك الذي تعرضت له الطائرة في طريق عودتها من الرياض إلى الكويت، واصلت كافة أنظمة الطائرة العمل بشكل طبيعي بمتابعة من طاقم القيادة.

الراي الكويتية

 

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق