قطر

قطر حريصة على وحدة مجلس التعاون والحوار الخيار الاستراتيجي للحل

أكد السيد جابر بن ناصر المري مدير تحرير صحيفة «العرب» أن دولة قطر حريصة على وحدة مجلس التعاون الخليجي الذي يعد آخر الحصون المستقرة بالمنطقة، والحوار هو الخيار الاستراتيجي لحل الأزمة الراهنة.

وأضاف المري خلال لقائه بفضائية «الجزيرة» مساء اليوم، أنه لابد على دول الحصار أن يخففوا نوعا ما حدة ومنسوب «الأنا» حتى يتعاملوا مع الأزمة كقضية سياسية.

عن دور الوساطة الكويتية ودعمها الدولي، نوه مدير التحرير على أن الوساطة الكويتية الطيبة والمشكورة من صاحب السمو الشيخ صباح الأمير أمير الكويت وأمير الإنسانية والدبلوماسية، لاقت دعما قويا من الولايات المتحدة الأميركية وأوروبا، وهذا ما أكده وزير الخارجية الأميركي في لقائه مع سعادة الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني وزير الخارجية القطري وكذلك الخارجية البريطانية التي أصرت على دعم الوساطة الكويتية وحل الأزمة في أسرع وقت والحفاظ على اللحمة الخليجية.

وأشار المري إلى أن صحافة دول الحصار، للأسف كانت تتحدث في بداية الأزمة بعنجهية سياسية وإعلامية بذكر كلمة “بدء الحصار على قطر” وما أن تابعوا القنوات والإعلام الأوروبي المتحضر بأنه لا يجوز ذلك الحصار إلا عن طريق مجلس الأمن فقط، فأخذوا بعدها يروجون للحملة بأنها مقاطعة وليس حصار، متسائلا: كيف يكون لدي منفذ بري واحد على السعودية ويتم إغلاقه ويكون هذا ليس حصار؟.

فيما يتعلق بالمواقف الدولية والشأن السوري، أكد المري أن حديث وزير الخارجية القطري عن الشأن السوري في تصريحاته الأخيرة تعد رسالة طمأنينة لأهلنا بسوريا، حيث أن العديد منهم توقع أن هذه الأزمة قد تؤثر على رأي دولة قطر في هذه القضية، وبالتالي وزير الخارجية أصر على أن يقول للشعب السوري أن قطر كانت وما زالت وستظل مع خيارات الشعب السوري الذي يواجه شتى أنواع التنكيل والعذاب من نظام بشار الأسد.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق