صحة وجمال

أسلحة لمحاربة فطريات الأظافر

شدّدت الرابطة الألمانية لأطباء الأمراض الجلدية، على ضرورة محاربة فطريات الأظافر مبكرًا قدر الإمكان وبشكل متواصل.

وأوضحت الرابطة أنه يمكن علاج فطريات الأظافر بواسطة طلاء الأظافر، الذي يحتوي على المادة الفعالة أمورولفين أو سيكلوبيروكس، على أن يتم وضع الطلاء عدة مرات أسبوعيًّا.

كما يمكن مواجهة فطريات الأظافر بواسطة الكريمات المحتوية على اليوريا أو بيفونازول.

وإذا لم تفلح الكريمات وطلاء الأظافر في علاج فطريات الأظافر، فيلزم حينئذ تعاطي أقراص دوائية بصورة إضافية.

وحول أعراض فطريات الأظافر، فهي تتمثل في ما إذا كان واحد أو أكثر من أظافرك كما يلي:

• سميك
• تغير اللون إلى ضارب إلى البياض أو أصفر بني
• قصيم أو متفتت أو خشن
• مشوه الشكل
• لونه داكن، يتسبب فيه تراكم الحتات تحت الظفر
• يصدر رائحة كريهة قليلًا
يمكن لفطريات الأظافر أن تؤثر على أظافر اليدين، ولكنها أكثر شيوعًا في أظافر القدمين.

متى تزور الطبيب

قد ترغب في زيارة الطبيب إذا لم تساعد خطوات الرعاية الذاتية وأصبح لون الظفر متغيرًا أو سميكًا أو مشوهًا بشكل متزايد. قم بزيارة الطبيب أيضًا إذا كنت مصابًا بداء السكري وتعتقد أنك مصاب بفطريات الأظافر.

الأسباب

تحدث التهابات الأظافر الفطرية بسبب عدة كائنات فطرية (فطريات). ويُعتبر السبب الأكثر شيوعًا نوع من الفطريات يطلق عليه الفطريات الجلدية. يمكن أن تتسب الخميرة والعفن أيضًا في الإصابة بالتهابات الأظافر.

يمكن أن تظهر التهابات الأظافر الفطرية بين الأشخاص في أيّ عمر، ولكنها أكثر شيوعًا بين البالغين الأكبر سنًّا. ومع تقدم عمر الأظافر، يمكن أن تصبح هشَّة وجافة. وتتسبب الشقوق الموجودة في الأظافر في دخول الفطريات. إن العوامل الأخرى مثل هبوط الدورة الدموية في القدم وضعف جهاز المناعة قد تلعب دورًا أيضًا.

يمكن أن تبدأ التهابات الأظافر الفطرية من قدم الرياضي (فطريات القدم)، ويمكن أن تنتشر من أحد الأظافر إلى آخر. ولكن ليس شائعًا انتقال الالتهابات من شخص آخر.

عوامل الخطر

قد تتضمن العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بفطريات الأظافر ما يلي:

• أن يكون المصاب مسنًّا، ونظرًا لقلة تدفق الدم، مع التعرض للفطريات لعديد من السنوات وبطء نمو الأظافر
• التعرق بغزارة
• سبق الإصابة بسعفة القدم
• المشي حافي القدمين في مكان عامّ رطب، مثل حمامات السباحة، والصالات الرياضية وغرف الاستحمام
• أن يكون هناك جُرح خفيف بالجلد أو بالظفر أو مرض بالجلد، مثل الصدفية
• الإصابة بداء السكري، أو مشكلة بالدورة الدموية، أو ضعف الجهاز المناعي

المضاعفات

يمكن أن تكون الحالة الشديدة من فطريات الأظافر مؤلمة، وقد تسبب ضررًا دائمًا لأظافرك. وقد يؤدي ذلك إلى إصابات خطيرة أخرى تنتشر إلى مناطق أخرى بخلاف القدم إذا كنت تعاني من كبت الجهاز المناعي بسبب الأدوية أو داء السكري أو غيرها من الحالات.

إذا كنت مصابًا بداء السكري، فقد يكون لديك ضعف في الدورة الدموية ووصولها إلى أعصاب القدم. كما أنك معرض أيضًا لخطر أكبر، يتمثل في عدوى الجلد البكتيرية (التهاب النسيج الخلوي). لذا فإن أية إصابة بسيطة نسبيًّا لقدميك -بما في ذلك العدوى الفطرية للأظافر- يمكن أن تؤدي إلى مضاعفات أكثر خطورة. راجع طبيبك إذا كنت مصابًا بداء السكري وتعتقد أنك مصاب بفطريات الأظافر.

الوقاية

يمكن للعادات التالية أن تساعد في الحد من فطريات الأظافر أو عودة العدوى وسعفة القدم، والتي يمكن أن تؤدي إلى فطريات الأظافر:

• اغسل يديك وقدميك بانتظام. اغسل يديك بعد لمس الظفر المصاب. رطّب أظافرك بعد غسلها.
• قص أظافرك بطريقة مستوية ونعّم الأطراف باستخدام مبرد، وقم ببرد المناطق السميكة. طهّر مقصات أظافرك بعد كل استخدام.
• ارتدِ جوارب تمتص العرق أو بدّل جواربك خلال اليوم.
• اختر أحذية مصنوعة من موادّ منفذة للهواء.
• تخلص من الأحذية القديمة أو عالجها بمطهرات أو مساحيق مضادة للفطريات.
• ارتدِ خُفًّا في منطقة حمامات السباحة وغرف تبديل الملابس.
• اختاري صالونًا للأظافر يستخدم أدوات مُعقّمة لطلاء الأظافر لكل شخص من عملائه.
• تخلّيْ عن طلاء الأظافر والأظافر الصناعية.

المصدر
عاجل
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى