الإمارات

سقوط سارق الحقائب في مطار دبي.. أخرجوه من بين 20 ألف مسافر

تمكنت جمارك دبي من ضبط مسافر من جنسية عربية وشريكته حاولا سرقة عدة حقائب من الأحزمة المخصصة لحقائب المسافرين في مطار دبي الدولي، يوم 30 ديسمبر 2018.

وقال مدير إدارة عمليات المسافرين في جمارك دبي إبراهيم الكمالي، أنه “فور تلقي إدارة عمليات المسافرين معلومات من الشركاء الاستراتيجيين عن تكرار البلاغات التي تفيد بفقدان المسافرين لحقائبهم في صالة القادمين بمطار دبي الدولي، ويشتبه بأن هناك مسافرًا يقوم بسرقة الحقائب، تم تشكيل فريق من ضباط جمارك دبي.

وأضاف بحسب موقع “24” الإماراتي: من خلال حصر جميع الرحلات القادمة عبر المطار خلال الأيام والوقت المحدد تبين أن عدد المسافرين نحو 20 ألف مسافر، وبعد تحليل المعطيات الواردة في وقت قياسي تم استهداف 10 مسافرين مشتبه بهم فقط.

واستطرد: بعد تحليل البيانات من قبل الفريق حامت الشكوك حول مسافر من جنسية عربية، وبمقارنة حقائبه عند الدخول بالحقائب عند الخروج، تبين للفريق أنه هو الشخص المطلوب حسب معايير الاشتباه والاستهداف التي تم وضعها، وعليه تم الانتقال للمرحلة الثانية من عملية البحث بتحليل حركات دخول وخروج المشتبه به من وإلى الدولة، لتفرز عملية التحليل عن وجود مسافرة من نفس الجنسية تتعاون معه في سرقة الحقائب.

وتابع: قام فريق الاستهداف بتحديد ساعة الصفر بعد أن تبين موعد وصول المشتبه بهما إلى الدولة في رحلة بتاريخ 30/12/2018 وتم تنفيذ عملية “سارق الوهم”.

وقال “الكمالي”: أثناء متابعة المشتبه بهما ميدانياً تم رصدهما متلبسين بواقعة حمل مجموعة من الحقائب ونزع الملصق “الديباجة” من على الحقائب المسروقة، ولاحظ ضابط الجمارك أن هناك ثلاث حقائب بحوزة المشتبه به لا تحمل أي ملصق.

وأضاف: ذكر المشتبه به أن الحقائب تحتوي على ملابس وزعفران وبتفتيش الحقيبة تم العثور على هدايا مغلفة (هدايا أعياد الميلاد – الكريسماس)، كما تم توقيف المشتبه بها، واعترفت بأن المشتبه به الذي كان برفقتها طلب منها نزع الملصقات عن الحقائب وإخفائها للتهرب من الرسوم الجمركية، وبعد التحقيق مع المسافرة قالت إنها تعمل لدى المشتبه به وتتقاضى مبلغاً مالياً نظير تمريرها الحقائب من المطار، وتولى الواقعة مكتب شرطة دبي في مطار دبي الدولي.

المصدر
سبق
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى