منوعات

ما علاقة الشموع بدخول أصالة نصري موسوعة غينيس؟ وماذا عن ألم الروح؟

عربي تريند_ اعترفت النجمة السورية أصالة نصري أنّ ما حدث معها بعد انفصالها عن زوجها المخرج المصري طارق العريان في شهر كانون الثاني/يناير 2020، سبّب لها ألماً نفسياً وتعافت منه بفضل المقربين والأصدقاء، وأوضحت لبرنامج “سهرانين” مع الفنان أمير كرارة أنها شعرت بعد الانفصال بـ”غصّة، وكانت بحاجة لكلّ أنواع الفضفضة، دكاترة، أصحاب، لايف كوتش، أولادي، وأخي أنس الذي ساعدني ودعمني وحسّيت فيه إنه نضج بالأيام ووقف إلى جواري، وعرف أنه هو صار السند الأقوى، وكان رجلاً مليئاً بالكثير من الحنان”.

وأضافت أصالة أنها تستعين بكلّ هؤلاء كي لا تموت روحها، مشيرة في الوقت عينه إلى وجود أناس يعيشون حاليا وهم ميتون وحياتهم هي بلا قيمة، يتألمون والألم يعمل مثل الرصاصة والخناجر يسببون ألماً لا يضيع ولا ينتهي.

وفي مجال آخر، أكدت أصالة أنها تُحب الشموع جداً وهي تحرص على إضاءتها في المنزل عندما تكون برفقة أبنائها، وأكدت أن أجمل هدية من الممكن أن تتلقاها هي الشموع ولا سيما الغالي منها، وكشفت في السياق عينه عن فكرة لديها تُدخلها كتاب “غينيس” من خلال طاولة لها تضم معظم أنواع الشموع التي تُحبها من الأحجام والأشكال كافة، وقد أبلغت شقيقها بأنها تفكر في الدخول في موسوعة “غينيس”.

اظهر المزيد

اترك تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى