السعودية

السعودية تتراجع عن إعدام الشاب علي محمد النمر وأنباء عن قرب إطلاق سراحه

عربي تريند_ أشارت تقارير إعلامية إلى تراجع السعودية عن تنفيذ حكم الإعدام، في حق الشاب علي محمد النمر، وإصدار أمر ملكي بتحويل العقوبة إلى سجن لمدة 10 سنوات، تنتهي خلال الأشهر القليلة المقبلة.

وأعلن محمد النمر شقيق رجل الدين الشيعي المعارض نمر النمر، الذي أعدمته السعودية في 2016، أنه “تنفيذاً لأمر خادم الحرمين الشريفين (الملك سلمان بن عبد العزيز)، ألغت المحكمة الجزائية المتخصصة بالرياض قبل قليل حكم الإعدام بحق الشاب علي محمد النمر، وقضت بحبسه 10 سنوات”.

وكان الشاب اعتقل قبل أكثر من 9 سنوات، ويفترض أن يستكمل فترة العقوبة خلال 8 أشهر.

واعتقل علي النمر واثنان من رفاقه، وهم قصر (السابعة عشرة، والخامسة عشرة من أعمارهم)، في فبراير/ شباط 2012، بتهم تتعلق بالمشاركة في احتجاجات واسعة النطاق في المنطقة الشرقية، التي تسكنها غالبية شيعية.

وأرجعت مصادر أن الاعتقال سببه صلة القرابة التي تربط الشاب، برجل الدين الشيعي والمعارض الأبرز للسلطات السعودية الشيخ نمر باقر النمر، كونه ابن شقيقه.

وقالت عائلة النمر ومنظمات حقوقية دولية، في تقارير سابقة، إن الشاب أجبر على التوقيع على محضر يدينه باتهامات ثقيلة في 2012، ليحكم عليه بعدها بـ”الإعدام والصلب”.

ووجهت منظمات حقوقية دولية على غرار مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، ومنظمات دولية أخرى مدافعة عن حقوق الإنسان، مثل أمنستي، نداءات لإطلاق سراح الشاب “كونه اعتقل وهو قاصر”، إلا أن الرياض كانت إلى وقت قريب تصر على تنفيذ حكم الإعدام.

اظهر المزيد

اترك تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى