العرب تريند

إيران في رسالة للأمم المتحدة: الاحتلال الإسرائيلي يخطط للحرب

عربي تريند_ حذّر سفير إيران الدائم لدى الأمم المتحدة، مجيد تخت روانجي، من التهديدات الإسرائيلية “وأي مغامرة عسكرية” ضد بلاده، مؤكداً أنها ستردّ “بحزم على أي تهديد أو تحرك خاطئ للكيان الإسرائيلي”، وفق ما أوردته وكالة “إيسنا” الإيرانية، اليوم الأحد.
وقال تخت روانجي، في رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، ومجلس الأمن الدولي، تشوبها مخاوف، إن “الكيان الإسرائيلي لم يصعّد فقط تصريحاته الاستفزازية الداعية إلى الحرب ضد الجمهورية الإسلامية الإيرانية، بل يخطط بشكل فعال لتنفيذ تهديداته العدائية ضد إيران”.

في السياق، أشار المندوب الإيراني إلى تهديدات رئيس أركان الجيش الإسرائيلي أفيف كوخافي، أواخر الشهر الماضي، متهماً إياه بـ”طرح مزاعم واهية حول البرنامج السلمي الإيراني”، ومعتبراً أن هذه التهديدات “تنتهك البند الثاني لميثاق الأمم المتحدة، وهي تستدعي ضرورة رد مناسب من المجتمع الدولي، بالنظر إلى التاريخ الأسود لهذا الكيان في شن الهجوم على دول المنطقة”.
وحذر تخت روانجي، وفق وكالة “إيسنا” الإيرانية، الاحتلال الإسرائيلي، من “أي مغامرة عسكرية”، مشدداً على أن بلاده تحتفظ بحقها في الدفاع عن نفسها “لنرد بكل حزم وقوة على أي تهديد أو عمل خاطئ”.
وأكد أن الاحتلال “يتحمل مسؤولية جميع عواقب تصرفاته”، داعياً مجلس الأمن إلى مواجهة سياسات إسرائيل ونزعاتها الحربية، ومنعها من تنفيذ مخططاتها ضد المنطقة.

ويوم 26 يناير/كانون الثاني، قال رئيس أركان جيش الاحتلال الإسرائيلي، أفيف كوخافي، في كلمة له أمام المؤتمر السنوي لمركز أبحاث الأمن القومي التابع لجامعة تل أبيب، إنّ العودة إلى الاتفاق النووي الموقع عام 2015، أو حتى إلى اتفاق شبيه له، أمرٌ سيئٌ بالنسبة إلى إسرائيل عملياتياً واستراتيجياً، زاعماً أنه “لو كان الاتفاق قد طُبق، لكانت إيران اليوم تمتلك قدرات لإنتاج قنبلة نووية”.
وأعلن كوخافي أنه أوعز إلى جيش الاحتلال بوضع خطط لسيناريوهات شنّ عمليات محتملة على إيران في حال اقتراب حصولها على القنبلة النووية، إلى جانب الخطط الأخرى الجاري العمل عليها.

اظهر المزيد

اترك تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى