العرب تريند

قتيل وجرحى بانفجار سيارة مفخخة في أعزاز شماليّ سورية

عربي تريند_ انفجرت، اليوم الأحد، سيارة مفخخة بالقرب من مقر الحكومة السورية المؤقتة، التابعة للمعارضة السورية، في مدينة أعزاز شمالاً، مخلفةً قتلى وجرحى بين المدنيين. فيما خرجت تظاهرة ضد مليشيات “قوات سورية الديمقراطية” (قسد) بعد اعتقال الأخيرة قرابة عشرين شاباً بهدف التجنيد الإجباري في ريف دير الزور شرقيّ سورية.

وذكرت مصادر لـ”العربي الجديد” أن “قسد” نصبت حواجز في ناحية الصور بريف دير الزور الشرقي، واعتقلت عشرين شاباً على الأقل من شبان بلدة الصور والقرى المجاورة وقادتهم إلى مكتب التجنيد الإجباري التابع لها في المنطقة، المسمى “مكتب واجب الدفاع الذاتي”.

وأضافت المصادر أن عمليات الاعتقال تركت حالة من الاستياء والحقن لدى أهالي المنطقة الذين خرجوا في تظاهرة طالبوا فيها “قسد” بإخلاء سراح أبنائهم والكف عن ملاحقتهم وزجهم في معارك بعيداً عن ديارهم.

وأوضحت المصادر أن حالة التوتر تزداد في المنطقة، الأمر الذي دفع “قسد” إلى سحب الحواجز التي نصبتها في المنطقة خوفاً من تعرضها لهجوم مسلح بعد تلقيها تهديدات من بعض الأهالي في الناحية. وكانت “قسد” قد نفذت سابقاً عدة عمليات اعتقال مشابهة، ولم تفرج عن المعتقلين، وقادتهم إلى معسكرات بعيدة عن المناطق التي ينحدرون منها.

أخبار
سورية: النظام يخرق الهدنة في إدلب وضحايا بنيران “قسد”
وفي جنوب البلاد، هاجم مجهولون بعبوة ناسفة الرائد سامر أبو زينب، التابع لفرع المخابرات الجوية، في قوات النظام السوري خلال عبوره على الطريق الواصل بين مدينة الحراك وبلدة الصورة في ريف درعا الشرقي.

وقالت مصادر، لـ”العربي الجديد”، إن الاستهداف أدى إلى إصابة سيارة الرائد بأضرار مادية، فيما نجا هو من الهجوم الذي لم تعلن أي جهة وقوفها وراءه. وأضافت المصادر أن أبو زينب هو المسؤول الإداري لحواجز فرع المخابرات الجوية المنتشرة في منطقة الصورة، شرقيّ محافظة درعا.
وقالت المصادر إن قوات النظام جلبت مزيداً من التعزيزات إلى منطقة جلين في ريف درعا الغربي، تزامناً مع الهدوء المستمر في محيط بلدة طفس والمحاور الغربية لمدينة درعا.

وفي ريف حلب، جدد الجيش التركي والجيش الوطني السوري القصف المدفعي على مواقع لـ”قسد” في محور قرية حزوان، فيما لم ترد معلومات مؤكدة عن حجم الخسائر الناتجة من القصف.

وفي غضون ذلك، دخلت تعزيزات عسكرية تركية إلى نقاط تمركز الجيش التركي في جبل الزاوية جنوبي إدلب، وكانت التعزيزات قد دخلت من معبر كفر لوسين قادمة من الأراضي التركية.

ارتفاع ضحايا تفجير عفرين

إلى ذلك، قالت مصادر، لـ”العربي الجديد”، إن حصيلة ضحايا انفجار سيارة مفخخة في مدينة عفرين، أمس السبت، ارتفعت إلى 8 قتلى، نصفهم أطفال.

وكانت قد انفجرت سيارة مفخخة، أمس، في حيّ الصناعة في المدينة، ما أدى إلى مقتل 6 مدنيين وإصابة أكثر من 25 شخصاً بجروح متفاوتة الخطورة. ومن المرجّح ارتفاع حصيلة القتلى أكثر، نتيجة وجود جرحى لا تزال حالتهم خطرة.

وتعرضت المدينة سابقاً لهجمات مماثلة بسيارات مفخخة أدت إلى مقتل وجرح المئات من المدنيين وعناصر “الجيش الوطني السوري” الذي يسيطر على المنطقة بدعم من الجيش التركي.

اظهر المزيد

اترك تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى