العالم تريند

وفاة الإعلامي الأمريكي لاري كينغ عن 87 عاما

عربي تريند_ ذكرت شبكة (سي.إن.إن) الإخبارية الأمريكية اليوم السبت أن الإعلامي الأمريكي الشهير لاري كينغ، الذي استضاف آلافا من الزعماء والسياسيين والفنانين في “سي.إن.إن” وغيرها من القنوات التلفزيونية عبر مسيرة استمرت أكثر من ستة عقود، توفي عن 87 عاما.

وذكرت عدة تقارير إعلامية أن كينغ كان يخضع للعلاج في مستشفى بمدينة لوس أنجليس بعد إصابته بفيروس كورونا. وعانى كينغ من مشاكل صحية عديدة في السابق منها الإصابة بأزمة قلبية مما دفعه لتأسيس مؤسسة لاري كينغ للقلب في عام 1987. وخضع أيضا لجراحة في عام 2007 لعلاج انسداد في شريان، كما أصيب بسرطان البروستاتا في 2010، وقال في 2017 إنه أصيب أيضا بسرطان الرئة.

وقالت شركة الإنتاج التلفزيوني أورا ميديا التي أسسها كينغ في تغريدة على تويتر إنه توفي في مركز سيدارز سايناي الطبي في لوس أنجليس.

وشاهد الملايين كينغ وهو يحاور زعماء دول وممثلين ومشاهير آخرين في برنامجه الشهير “لاري كينغ لايف” على “سي.إن.إن” الذي استمر بين عامي 1985 و2010.

وقالت أورا ميديا “على مدار 63 عاما وعبر منصات الراديو والتلفزيون والإعلام الرقمي، تقف آلاف المقابلات والجوائز والإشادة العالمية شاهدة على موهبة كينغ الفريدة الخالدة”.

وبظهوره المميز على الشاشة وهو يتكئ على مكتبه مشمرا عن ساعديه، جعل كينغ برنامجه أحد أكثر فقرات القناة مشاهدة بمزيج من المقابلات والحوارات السياسية والاتصالات الهاتفية مع المشاهدين.

وفي أوج شهرته، واجه كينغ انتقادات بعدم الإعداد الكافي للمقابلات وبأنه يطرح أسئلة سهلة، ورد المذيع الراحل بالإقرار بأنه لم يكن يعتاد على الإعداد المستفيض حتى يتسنى له التعلم من الحوار مثل مشاهديه. وأضاف أنه لم يكن يرغب في أن ينظر له باعتباره صحافيا.

وقال “أنا أوجه أفضل ما لدي من أسئلة، وأستمع إلى الإجابات، وأحاول أن أتابع آملا أن يستخلص المشاهد النتيجة”.

وتزوج كينغ ثماني مرات آخرها من المغنية شون ساوثويك التي تصغره بستة وعشرين عاما، وله خمسة أبناء توفي منهم اثنان.

اظهر المزيد

اترك تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى