العرب تريند

قوى أوروبية تحذر إيران من إنتاج وقود معدن اليورانيوم

عربي تريند_ حذرت قوى أوروبية إيران، اليوم السبت، من بدء العمل على إنتاج وقود يعتمد على معدن اليورانيوم من أجل مفاعل أبحاث، وقالت إنّ ذلك يتعارض مع الاتفاق النووي المبرم عام 2015، مؤكدة أنه “ليس له مناح مدنية وينطوي على جوانب عسكرية خطيرة”.

وقالت فرنسا وبريطانيا وألمانيا، في بيان مشترك، “نحث إيران بقوة على إنهاء هذا النشاط والعودة إلى الامتثال الكامل لالتزاماتها بموجب خطة العمل الشاملة المشتركة (الاتفاق النووي الإيراني) دون تأخير، إذا كانت جادة في الحفاظ على هذا الاتفاق”.

وأكدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية، يوم الخميس، أنّ إيران أبلغتها ببدء تنصيب معدات إنتاج معدن اليورانيوم، وهو ما يمثل انتهاكًا آخر للاتفاق النووي التاريخي المبرم مع القوى العالمية.

وقالت الوكالة التابعة للأمم المتحدة، ومقرها في فيينا، إنّ إيران تحافظ على خططها لإجراء الأبحاث والتطوير بشأن إنتاج معدن اليورانيوم كجزء من “هدفها المعلن لتصميم نوع محسن من الوقود”.

ونظراً لاستخدام معدن اليورانيوم في صنع قنبلة نووية، تم حظر البحث في إنتاجه في ما يسمى بخطة العمل الشاملة المشتركة الموقعة مع القوى العالمية عام 2015، على وجه التحديد. ويعد الهدف النهائي للاتفاق منع إيران من تطوير قنبلة نووية، وهو أمر تصر إيران على عدم رغبتها في القيام به.

وتمتلك إيران الآن ما يكفي من اليورانيوم المخصب لصنع قنبلة، لكنها لم تقترب من الكمية التي كانت تمتلكها قبل توقيع الاتفاق النووي.

اظهر المزيد

اترك تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى