فنون

الموهبة والصوت لا يحدّهما عمر.. عبدو ياغي أفضل صوت ذهبي في “ذا فويس سينيور”

عربي تريند_ فاز الفنان اللبناني عبدو ياغي من فريق المدرّب ملحم زين بلقب “ذا فويس سينيور ” بعدما اشتدّت المنافسة بينه وبين كلّ من الأصوات الذهبيّة سعاد حسن وفيصل الحلاّق وميرفت كامل ،إذ حصل على أفضل صوت بعد أن نال أعلى تقييم من المدرّبين الأربعة نجوى كرم وسميرة سعيد وهاني شاكر وملحم زين.

وكسب ياغي الرهان بمشاركته في هذا البرنامج بالفوز وبتداول اسمه مجدداُ على الساحة الفنيّة اللبنانية والعربيّة بعد الانتقادات التي طالته لمشاركته كهاوٍ في هذا البرنامج ،على الرغم من أنه فنان معروف تخرجّ من برنامج “استوديو الفن” في السبعينيات بميدالية ذهبيّة وفي رصيده 70 أغنية ، كما حظي ياغي بتسجيل أغنية بعد حصوله على عقد مع شركة “بلاتينوم ريكوردز”.

وبعد تتويجه باللقب،أكدّ ياغي” أنّ الهدف من مشاركته في هذا البرنامج هو تحريك الركود في حياته الفنية، وتحقيق نقلة نوعية “،مشدّداً على” أنّ المسؤولية كانت كبيرة جداً منذ وقوفه لأول مرة على مسرح البرنامج،وانما التجربة بحدّ ذاتها جددّت شبابه وأعطته دفعاً إلى الأمام”.

وكانت المنافسة الأخيرة قد انحصرت بين ياغي وثلاثة أصوات ذهبية أخرى، هم سعاد حسن من فريق سميرة سعيد، فيصل الحلاق من فريق نجوى كرم، ميرفت كامل من فريق هاني شاكر، حيث كان على كل مدرّب في القسم الأول من الحلقة اختيار صوت واحد ينقله معه إلى المرحلة الثانية وفيها يتم التصويت من خلال المدربين الآخرين، حيث يضع كل مدرّب باستثناء مدرّب الموهبة علامة على 100، ومن يحصل على أعلى النقاط يفوز باللقب، وبعقد تسجيل أغنية مع شركة “بلاتينوم ريكوردز”.

وكانت الحلقة الختامية من برنامج “ذا فويس سينيور ” انطلقت بمشاركة 8 مواهب من كلّ فريق،والبداية كانت مع فريق سميرة سعيد مع صفوان عابد ثم سعاد حسن التي تأهلّت الى المرحلة الاخيرة ،بعدها كانت المنافسة مع فريق نجوى كرم التي اختارت المشترك فيصل الحلاق بدلاً من عبد الرحيم صويري، ومن ثمّ حصلت المواجهة ضمن فريق هاني شاكر مع عبد العزيز بن زينة وميرفت كامل التي استبقاها شاكر للمنافسة على اللقب ،ثم انتهت المواجهة في المرحلة الأولى مع المدرب ملحم زين الذي اختار عبدو ياغي للانتقال الى المرحلة الختامية بدلاً من المشترك الحسين فضلاوي.

وبعدما اتضّحت هوية الأصوات الأربعة التي تنافست في الجزء الثاني،تذكّر كل مشترك لحظة وصوله إلى البرنامج، ولحظة لفّت له كراسي المدربين قبل أن يؤدي أغنيته الأخيرة في البرنامج.

وقبيل إعلان النتيجة، وقف أصحاب الأصوات الذهبية على المسرح ينتظرون مع مقدمي البرنامج ياسر السقاف وأنابيلا هلال وصول الظرف المختوم الذي يحمل النتيجة. وقد حصل عبدو ياغي من فريق ملحم زين على أعلى العلامات وتوّج بلقب الموسم الأول من “البرنامج الذي اختتم بموال أدّاه عبدو ياغي وهو “إن العيون التي في طرفها حور” ومن ثمّ تأديته أغنية “يا صلاة الزين” للراحل زكريا أحمد.

وهكذا، وبعد مرور شهر ونصف الشهر على المنافسة بين الأصوات الذهبية في برنامج”ذا فويس سينيور ” الذي عرض على “ام بي سي “وال بي سي اي ” أُسدلت الستارة على البرنامج الذي تابعه المشاهدون في لبنان والعالم العربي مستمتعين بالأغاني وبالمستوى العالي الذي أبداه المشاركون الذين أثبتوا أنّ الموهبة والصوت لا يحدّهما أي عمر.

اظهر المزيد

اترك تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى