العالم تريند

وفد إسرائيلي زار الخرطوم استعدادا لإعلان التطبيع

عربي تريند_ زار وفد إسرائيلي، العاصمة السودانية الخرطوم، يوم الأربعاء، استعدادا للإعلان عن تطبيع العلاقات مع تل أبيب سيراً على نهج الإمارات والبحرين، بحسب إعلام عبري.
وقالت هيئة البث الرسمية، إن وفدا إسرائيليا زار الخرطوم على متن طائرة خاصة غادرت مطار بن غوريون الدولي في تل أبيب صباح الأربعاء في رحلة مباشرة للعاصمة السودانية، مضيفة أن زيارة الوفد جاءت استعدادا للإعلان عن علاقات دبلوماسية بين الدولتين، بحسب ما أوردته وكالة “الأناضول”.
ورصد موقع “فلايت رادار” المعني بمتابعة حركة الطيران، الطائرة الإسرائيلية، بحسب المصدر ذاته.
وكان وعد الرئيس الأميركي دونالد ترامب بشأن شطب اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب قريبا، قد فتح الباب واسعاً أمام التساؤلات حول توقيت الخطوة، والأثمان التي ستدفعها الحكومة السودانية، والتي تتخطى الشق المرتبط بدفع 335 مليون دولار كتعويضات لضحايا هجمات القاعدة في عام 1998 على السفارات الأميركية والكينية والتنزانية، والتي أسفرت عن مقتل 200 شخص. وتتجه الأنظار إلى الشق السياسي المنتظر أن تسدده الخرطوم، خصوصاً بعدما ربطت الولايات المتحدة طوال الفترة الماضية قرار رفع اسم السودان من القائمة بالتطبيع مع إسرائيل.
وعلى الرغم من أن ترامب لم يشر إلى حدوث اختراق في ملف التطبيع في تغريداته التي أعلن فيها حدوث انفراجة مع السودان، ونفي أكثر من مسؤول سوداني ارتباط الملفين (رفع العقوبات والتطبيع)، إلا أن المعلومات المتقاطعة من مصادر أميركية وأخرى سودانية ومصرية تؤكد أن الاتصالات في الكواليس تشير إلى وجود حراك في هذا الاتجاه، لا سيما بعدما كان رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان قد أسس لهذا الأمر من خلال اللقاء الذي جمعه برئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في فبراير/شباط الماضي.
وفي وقت سابق من مساء الأربعاء، قال موقع “واللا” العبري إن طائرة إسرائيلية حطت في العاصمة السودانية الخرطوم في إطار الاتصالات الجارية لتطبيع العلاقات، دون أن يكشف هوية من كانوا على متن الطائرة، التي قال إنها عادت إلى تل أبيب بعد ساعات.
إلا أنه قال إن الطائرة سبق واستخدمها مرارا، مبعوثون رسميون من قبل الحكومة الإسرائيلية في مهام (لم يوضح طبيعتها) خارج البلاد.
وكان وزير التعاون الإقليمي الإسرائيلي أوفير أوكينوس قد قال في وقت سابق إن دولة عربية جديدة ستوقع اتفاق تطبيع مع إسرائيل قريباً.

وفي مقابلة أجرتها معه إذاعة الجيش الإسرائيلي، صباح الأربعاء، أوضح أوكينوس، الذي ينتمي لحزب “الليكود”، أن الحديث لا يدور عن السودان تحديداً بل عن دولة أخرى، مشيراً إلى أنه يعتقد أن الإعلان عن اتفاق التطبيع معها سيتم قبل موعد الانتخابات الرئاسية الأميركية.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق