فيديو تريند

مذيع أردني يعترف بقطع الاتصال عن أحلام التميمي ويكشف ما جرى في الكواليس- (فيديو)

عربي تريند_ اعترف المذيع الأردني معاذ العمري، بقطع الاتصال على الأسيرة المحررة أحلام التميمي قبل أيام، خلال حلقة من برنامجه الصباحي الذي كان يقدمه مع زميله جهاد أبو بيدر، على إذاعة “ميلودي”.

وقال العمري في فيديو نشره على مواقع التواصل الاجتماعي، إنه تم قطع الاتصال مع التميمي بقرار مع الإدارة ومعد البرنامج والمخرج، مضيفاً: “طلعنا على الهوا وكذبنا وقلنا ما قطعنا الاتصال واحنا قطعنا الاتصال وأنا مسؤول عن كلامي، وأعطيت الفرصة لزميلي جهاد أبو بيدر بأنه يتحدث بالحقيقة لكنه استمر في الكذب”.

وأضاف: “زميلي نشر فيديو مدته ساعة لا يمت للحقيقة بصلة وتوسلت له بأن أشاهد محتوى الفيديو قبل نشره ولكنه رفض، وأنا أرى أن الحق أهم من الجميع وما بصير نكذب على حالنا ونوهم الناس ونكذب عالناس”.

وتابع: “ما علينا مؤامرة وأحلام التميمي ترفض الظهور مجدداً لأنه المعد أخبرها بقطع الاتصال عنها وهي على الهواء مباشرة، ورفضوا إبلاغي بسبب قطع الاتصال، خاصة وأنه مع بدء اللقاء حدثت كركبة داخل الاستوديو وزميلي أعطى إشارة بيده لقطع الاتصال”.

وتابع: “يتم التهجم على عائلتنا وأهالينا لأنه لا يوجد رجل للاعتراف بأن الاتصال قُطع، أنا الآن لا يهمني خسارة المال المهم أن أكون متصالح مع نفسي”.

وقد أثار العمري جدلا كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث رحب ناشطون بقرار العمري الاعتراف صراحة بما حدث خلال البرنامج الإذاعي، على قاعدة “أن تأتي متأخرا خير من أن لا تأتي أبدا” متسائلين عمن وقف وراء قرار قطع الاتصال ولماذا؟ فيما اعتبر آخرون أنه كان على العمري الإقرار بما حدث فورا بعد انتهاء الحلقة، وليس بعد عدة أيام.

وقبل نحو أسبوعين، انتشر مقطع فيديو في الأردن على نطاق واسع عبر شبكات التواصل الاجتماعي، حيث يظهر فيه المذيعان معاذ العمري وجهاد أبو بيدر، على محطة إذاعية محلية يتلقيان اتصالاً من الأسيرة المحررة أحلام التميمي، ويبدو أن الفنيين القائمين على البرنامج لم يتمكنا من معرفة من هي أحلام وقاما بتحويل اتصالها على الهواء مباشرة بدون أي قيود، لكن المذيع ما كان منه إلا أن قام بقطع الاتصال بعد أن ادّعى بأن الصوت يتقطع، علماً بأن الصوت كان واضحاً تماماً كما يظهر في تسجيل الفيديو، فضلاً عن أن أحد المذيعين كان يشير بيده للفنيين بما يوحي لهم بضرورة قطع الاتصال.

وجاء اتصال أحلام بالإذاعة الأردنية بعد أن اتخذت الحكومة قراراً بترحيل زوجها عن الأردن، حيث أنه فلسطيني لا يحمل الجنسية الأردنية، أما هي فهي مواطنة أردنية، فيما قالت في الاتصال بأنها تناشد الملك عبد الله الثاني أن يتدخل من أجل إعادة زوجها لها، كون ترحيله يعني أن العائلة أصبحت مشتتة، فضلاً عن أن سفر أحلام سيُعرضها للاعتقال بسبب كونها مطلوبة للولايات المتحدة.

وسرعان ما أشعل مقطع الفيديو موجة واسعة من التضامن مع الأسيرة المحررة أحلام التميمي التي كانت قد عادت إلى الأردن بعد إطلاقها من سجون الاحتلال في العام 2011 ضمن صفقة تبادل “وفاء الأحرار” كما اشتعلت موجة غير مسبوقة من الغضب تجاه قرار الحكومة إبعاد نزار التميمي وهو زوج المواطنة الأردنية أحلام عن البلاد.

وأطلق الأردنيون عدداً من الوسوم على “تويتر” و”فيسبوك” وشبكات التواصل الاجتماعي الأخرى وسرعان ما تصدرت قوائم الأكثر تداولاً، من بينها “#أحلام_التميمي_صوتك_عالي” وذلك رداً على المذيع الذي يزعم بأن الصوت متقطع وغير مسموع، وكذلك الوسم “#كلنا_أحلام_التميمي” إضافة إلى وسوم أخرى ساخرة من قطع الاتصال ومن تبريره ومن الزعم بأن الصوت كان يتقطع.

وفي أعقاب الجدل الكبير على مواقع التواصل الاجتماعي، أعلنت إذاعة (ميلودي) إيقاف برنامج “علينا وعليك” الذي يقدمه أبو بيدر والعمري.

وقالت الإذاعة في بيان: “قرر مجلس إدارة إذاعة ميلودي إيقاف برنامج علينا وعليك من تقديم جهاد أبو بيدر و معاذ العمري الذي يبث عبر أثير الإذاعة ما بين الساعة العاشرة حتى الساعة الثانية عشرة”.

وأضافت: أن “ذلك نظراً لحالة الجدل الأخيرة التي حدثت أثناء اتصال أجرته الإذاعة مع الأسيرة المحررة أحلام التميمي، لحين تبيان كامل ما جرى في هذا الاتصال وحيثيات الأمر”.

وتابعت: أنها “تشدد على دعمها الكامل لقضية الأسيرة المحررة منذ اليوم الأول وتبنيها للقضية، ولكافة قضايا الوطن، مؤكدين احترامهم لجمهور الإذاعة الكبير ولرأيهم الذي هو نبراس للعمل الذي نسعى من خلاله لنيل رضاهم”.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق