فنون

كيف شعرت جيسي عبدو حول وقوع مصيبة في بيروت؟

عربي تريند_ بعد أشهر على وفاة والدها، كانت اطلالة تلفزيونية للممثلة جيسي عبدو التي إشتهرت بأدوراها الكوميدية لتتكلّم لأول وآخر مرة عن تجربة وفاة والدها الصعبة الّتي عاشتها وهي كانت في الخارج في الامارات العربية المتحدة.

ولفتت الممثلة اللبنانية التي أطلّت عبر شاشة MBC الى انها شعرت باقتراب وقوع مصيبة في بيروت بعد إغلاق المطارات بسبب فيروس كورونا، من دون أن تعرف أن هذه المصيبة ستصيب أقرب شخص الى قلبها. وبعد مشاهدتها صور المنزل وهو يحترق على هاتفها ، اتصلت بصديقتها الممثلة ماغي بو غصن التي حاولت تهدأتها قبل أن يخبروها في النهاية بوفاة والدها.

وقد شعرت جيسي خلال الحديث بالاختناق ، وبكت امام الجمهور لدى قولها إنه لم يتبق من المنزل سوى كرسي والدها وقميصه. واضافت ” فكّرت بترك البيت ولكنني عدت وقلت إن هذا البيت كان أبي يحبّه ولذلك عليّ ترميمه، وكنت أذهب كل يوم الى البيت وأجلس على الكرسي المتبقّي وأتذكّر كيف كان يريدني والدي أن أكمّل”.

ولم تخف جيسي صدمتها من كمية الحقد والانتقادات الّتي تلقتها بعد نشرها صورة على مواقع التواصل الإجتماعي واتهامها بعدم الحزن على والدها، وقول أحدهم لها ” يا ضيعان ما زعلت معك على بيّك”، مؤكّدةً انه لا يحق لأحد المزايدة عليها في مصيبتها.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق