منوعات

أُعجب بها عبد الحليم ولحن لها مكّاوي.. سياسيون ومثقفون ينعون “فنانة تونس الأولى”

عربي تريند_ نعى عشرات السياسيين والمثقفين التونسيين الفنانة نعمة (حليمة الشيخ)، التي توفيت صباح، اليوم الأحد، بعد مسيرة فنية حافلة امتدت لنصف قرن، مكنتها من الحصول على لقب “فنانة تونس الأولى”.
ونعت وزارة الثقافة التونسية الفنانة نعمة التي “بدأت الغناء في سن 11 من عمرها . ويتجاوز رصيدها 360 أغنية، ولحّن لها أشهر الفنانين من تونس مثل خميس الترنان ومحمد التريكي وصالح المهدي وقدور الصرارفي وعبد الحميد ساسي، كما لحـّن لها سيـد مكاوي من مصر وحسن العريبي من ليبـــيا وغيرهم”.

وتمتعت الفنانة الراحلة بعلاقة جيدة مع نجوم الفن في العالم العربي، مثل كوكب الشرق أم كلثوم ومحمد عبد الوهاب، كما جمعتها علاقة خاصة بالعندليب الأسمر، عبد الحليم حافظ، الذي كان من أشد المعجبين بفنها، حيث تداول مستخدمون شريط فيديو لعبد الحليم وهو يقوم بالتصفيق و”الصفير” خلال أغنية نعمة المعروفة (صالحة).

وكتب الفنان صابر الرباعي على صفحته في موقع فيسبوك “رمز من رموز الأغنية التونسية ترحل عنا اليوم تاركة وراءها خزينة ملأى بالأغاني الجميلة والمتنوعة تربينا عليها وعلى صوتها المميز، السيدة والفنانة الكبيرة “نعمة” رحمك الله وأسكنك فراديس جنانه ورزقنا جميل الصبر والسلوان وتعازينا الحارة إلى العائلة”.

وأضافت الفنانة هند صبري “رحلت اليوم واحدة من أيقونات الفن التونسي والعربي. رحلت من أعطاها الاديب الكبير يوسف ادريس لقب فنانة تونس الأولى. رحلت الفنانة والمطربة الكبيرة نعمة بعد 360 اغنية. الغناء التونسي اليوم يتيم”.

وكتب الرئيس السابق منصف المرزوقي “رحم الله الفنانة القديرة نعمة وشكرا لكل ما قدمته لنا طيلة سنوات عديدة من الفنّ الراقي ورزق أهلها جميل الصبر والسلوان . كم من

وأضافت عبير موسي، رئيسة الحزب الدستوري الحر “ألف رحمة تنزل على روح الفنانة الكبيرة السيدة نعمة. للأسف الشديد لم تسنح الفرصة لزيارتها خلال مرضها. طلتها ليلة الأعياد لتغني لنا “الليلة عيد الليلة عيد.. فرحة فرحة والعمر جديد” لا تنسى. الله يرحمها ويسكنها فراديس جنانه ويرزق أهلها وذويها جميل الصبر والسلوان. وستبقى منارة في تاريخ الفن التونسي”.

وحظيت الفنانة نعمة بعدد كبير من الجوائز وحفلات التكريم داخل تونس وخارجها، إلا أن تكريمها من قبل الرئاسة التونسية عام 2014 أثارت جدل كبيرا، وخاصة أنه جاء بعد أشهر من ورود اسمها في “الكتاب الأسود”، الذي ألفه المرزوقي، ويتضمن معلومات عن شخصيات ساهمت في تبييض صورة نظام الرئيس السابق زين العابدين بن علي.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق