العالم تريند

توقعات بإعلان هدنة بين أذربيجان وأرمينيا خلال ساعات

عربي تريند_
رجحت الرئاسة الفرنسية الإعلان، مساء اليوم الجمعة أو غدا السبت، عن هدنة بين أذربيجان وأرمينيا تتوقف بموجبها المعارك في إقليم ناغورنو كاراباخ.

ونقلت “فرانس برس” عن قصر الإليزيه أن أرمينيا وأذربيجان “تتجهان إلى التوصل إلى هدنة” تنهي المعارك الجارية في كاراباخ ليل الجمعة أو السبت.

وقال مصدر في الإليزيه: “نتحرّك باتّجاه هدنة إما الليلة أو غداً لكنها لا تزال هشة”.

وجاءت تصريحات المصدر بعدما تحدث الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون هاتفياً مع رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشنيان ليل أمس الخميس، والرئيس الأذري إلهام علييف اليوم الجمعة.

وتأتي هذه الأنباء بعيد ساعات من إعلان الناطقة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، أن أرمينيا وأذربيجان أكدتا مشاركة وزيري خارجيتيهما في المشاورات التي ستجري في موسكو اليوم بدعوة من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وقالت زاخاروفا لوكالة الأنباء الرسمية الروسية “تاس”: “أكدت باكو ويريفان مشاركتهما في المشاورات في موسكو. تجري استعدادات نشيطة”.

وكان بوتين قد دعا مساء أمس الخميس، إلى وقف إطلاق النار في كاراباخ، قائلاً في بيان نُشر عبر الموقع الرسمي للكرملين: “بعد سلسلة من الاتصالات الهاتفية مع الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف، ورئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان، يتوجه الرئيس الروسي بدعوة لوقف أعمال القتال الجارية في منطقة نزاع كاراباخ لاعتبارات إنسانية بهدف تبادل الأسرى وجثامين القتلى”. وأضاف البيان: “من أجل إجراء مشاورات حول هذه المسائل بوساطة وزير الخارجية الروسي، تمت دعوة وزيري الخارجيتين الأذربيجاني والأرميني إلى موسكو في 9 أكتوبر/تشرين الأول”.

يذكر أن إقليم كاراباخ الواقع في أذربيجان، والذي تقطنه أغلبية أرمينية، يشهد منذ 27 سبتمبر/أيلول الماضي، مواجهات مسلحة بين يريفان وباكو تجري باستخدام سلاح المدفعية والطيران والدبابات، وسط تعرض بلدات سكنية للقصف وسقوط قتلى بين المدنيين.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق